ما يكشفه لنا براز الطفل عن حالته الصحية

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

يعتمد ما يعتبر طبيعياً بالنسبة لبراز طفلك على عدة عوامل منها:

  1. عمره
  2. طبيعة الحليب الذي يأخذه (حليب الأم ام التركيبة الاصطناعية)
  3. بدأ بتناول الأطعمة الجامدة أم لا

في اليومين الأولين بعد ولادته، سيخرج طفلك مادة تسمى العقى وهي مادة تتكون من المخاط والسائل السبيائي وما تناوله الطفل وهو في رحمك .تكون العقى خضراء اللون مائلة إلى الاسوداد ، لزجة وشكلها كشكل الزفت.

كيف يكون براز طفلي إذا كان يرضع رضاعة طبيعية؟

تعمل المادة التي يفرزها ثدي الأم في الأيام الأولى من الولادة أو ما يعرف باللبأ بمثابة مليّن للأمعاء، وتساعد الطفل على دفع المادة التي تكون متجمعة في أمعائه إلى الخارج بسهولة. عندما تستقر الرضاعة، أي بعد حوالي ثلاثة أيام من الولادة، يتغير براز طفلك تدريجياً ليصبح:

  • بحجم عملة معدنية كبيرة.
  • فاتح اللون، يتحول من الأخضر المائل إلى البني إلى أصفر فاتح أو بلون الخردل. وقد تكون رائحة هذا البراز الأصفر مقبولة نوعاً ما.
  • رخو القوام. قد يكون هذا البراز مثل الحبيبات في بعض الأحيان، ورائباً في أحيانٍ أخرى.
    في الأسابيع القليلة الأولى، قد يتبرز طفلك بعد كل رضعة. وفي المتوسط، قد يتبرز أربع مرات في اليوم خلال الأسبوع الأول من عمره. غير أنه سيستقر فيما بعد ويبتكر نظامه الخاص فيتبرز كل يوم في نفس الوقت. بعد الأسابيع القليلة الأولى، يتبرز بعض الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية مرة واحدة فقط كل بضعة أيام أو مرة في الأسبوع. لا يعتبر ذلك مشكلة طالما أن براز طفلك رخو ويخرج بسهولة.

ربما يتغير هذا النظام والتوقيت بالنسبة لطفلك:

  • عندما تدخلين الأطعمة الجامدة إلى غذاء طفلك
  • عندما لا يكون طفلك بخير
  • عندما يقل عدد رضعاته من الثدي.

وماذا لوكان الطفل يأخذ الحليب الاصطناعي؟

إذا كنت ترضعين طفلك حليباً اصطناعياً، فقد يكون برازه مختلفاً عن الطفل الذي يرضع رضاعة طبيعية. قد تلاحظين أنه:

  • أصفر فاتح أو أصفر مائل إلى اللون البني.
  • كميته كبيرة وجامد ومتماسك أكثر من براز الطفل الذي يرضع من الثدي لأن تركيبة الحليب الإصطناعي صعبة الهضم مقارنة بحليب الأم.
  • تكون رائحته نفاذة وقريبة من رائحة براز الكبار.

يتعرّض الأطفال الذين يرضعون حليباً إصطناعياً أكثر إلى الإصابة بالإمساك

كيف أعرف من خلال براز طفلي أن هناك مشكلة ؟

الإسهال

قد يكون طفلك مصاباً بالإسهال إذا:

  • أصبح برازه رخواً جداً
  • كان يتبرز مرات عديدة في اليوم أو بكميات أكثر من المعتاد
  • يبدو البراز وكأنه كتلة تندفع فجأة من مخرج الطفل.

أما الأطفال الذين يرضعون من الثدي، فيكونون أقل عرضة لمثل هذه الأعراض لأن حليب الأم يمنع نمو البكتيريا التي تسبب الإسهال..

يتعرض الأطفال الذين يرضعون الحليب الإصطناعي أكثر من غيرهم للإلتهابات.

في حال أصيب طفلك بالإسهال قد يكون السبب:

  • إلتهاباً، مثل إلتهاب المعدة والأمعاء
  • تناول الكثير من العصير والفواكه
  • ردة فعل ناتجة عن تناول دواء معين
  • حساسية أو عدم تقبل لطعام ما.

الإمساك

ليس الإمساك مجرد صعوبة في التبرز، فيبدو وجه الرضيع أحمر من شدة الدفع. فهذا الأمر يعتبر طبيعياً. من ناحية أخرى، يحدث الإمساك عندما:

  • يواجه طفلك صعوبة كبيرة في التبرز.
  • يكون برازه صغيراً وجافاً، مثل فضلات الأرانب. أو بعكس ذلك، قد يكون كبير الحجم وقاسياً.
  • يبدو طفلك منزعجاً ومهتاجاً، ويبذل مجهوداً ويبكي عندما يتبرز.
  • يكون بطنه قاسياً عند اللمس.
  • تظهر في برازه خيوط من الدم. قد يكون السبب تشققات صغيرة في الجلد، تسمى التشققات الشرجية، وهي تحدث بسبب مرور البراز الصلب.

يعاني الأطفال الذين يرضعون حليب الأم أقل من الإمساك مقارنة بمن يرضعون الحليب الإصطناعي. يحتوي حليب الأم على جميع المكونات المناسبة التي تساعد على إبقاء برازهم ليناً.

قد يؤدي مزج كمية كبيرة من بودرة الحليب الإصطناعي في رضعة طفلك إلى إصابته بالإمساك.

اتبعي دائماً الإرشادات عندما تحضرين رضعة الطفل واحرصي على وضع الماء وفقاً للمستوى الموصى به أولاً قبل إضافة بودرة الحليب. يمكن أن يحدث الإمساك أيضاً بسبب:

  • الجفاف
  • الحمى
  • التغيير في كمية السوائل التي يشربها طفلك
  • التغيير في النظام الغذائي
  • أدوية معينة.

أحياناً، يصاب الأطفال الأكبر سناً بالإمساك لأنهم يحاولون تجنب الألم. على سبيل المثال، ربما يعانون من تمزق في الجلد حول فتحة الشرج (تشقق شرجي). يمكن أن تصبح هذه الحالة حلقة مفرغة. يمنع طفلك نفسه من التبرز وتزيد إصابته بالإمساك، ثم يسوء الألم عندما تتم عملية الإخراج في النهاية. خذي طفلك دائماً إلى الطبيب في أقرب وقت ممكن لو كان مصاباً بالإمساك، خاصة إذا لاحظت وجود دم في برازه. ستكون طبيبتك قادرة على التحقق من جميع الأسباب المحتملة. قد تنصحك بزيادة السوائل التي يتناولها طفلك، فضلاً عن كمية الألياف في نظامه الغذائي إذا كان قد بدأ بتناول الأطعمة الصلبة. قد يكون تقديم الخوخ أو المشمش المهروس لطفلك وسيلة جيدة للقيام بذلك.

البراز الأخضر

إذا كنت أماً مرضعة، فقد يكون البراز الأخضر اللون علامة على أن طفلك يأخذ كمية كبيرة جداً من اللاكتوز (السكر الطبيعي الموجود في الحليب). ربما يحدث ذلك لأنه يرضع بتكرار، لكنه لا يصل إلى الحليب الغني في نهاية الرضعة للشعور بالإمتلاء. حاولي إعطاءه كامل الوجبة من ثدي واحد، قبل أن تعرضي عليه الآخر. إذا كنت ترضعين طفلك حليباً إصطناعياً، فقد تغيّر العلامة التجارية التي تستخدمينها لون برازه إلى الأخضر الداكن. ربما يفيد الانتقال إلى نوع مختلف من الحليب الإصطناعي لمعرفة ما إذا كان لديه أي تأثير.

لو دامت الأعراض مدة 24 ساعة، استشيري طبيبك أو ابحثي عن أصل المشكلة، فقد يكون السبب:

  • حساسية تجاه طعام معين.
  • آثار جانبية لنوع معين من الدواء.
  • روتين طفلك في الرضاعة
  • جرثومة في المعدة.

البراز الشاحب جداً

قد يكون البراز الشاحب جداً علامة على الإصابة بالتهاب الكبد ( اليرقان )، وهو أمر شائع لدى الأطفال حديثي الولادة. يجعل اليرقان بشرة طفلك الحديث الولادة وبياض عينيه يبدوان بلون أصفر، ويزول اليرقان عادة في غضون بضعة أسابيع من الولادة. أخبري طبيبتك أو ممرضة التوليد إذا كان طفلك يعاني من اليرقان حتى لو بدا أنه يزول.

أخبري طبيبتك أو ممرضة التوليد إذا كان طفلك يخرج برازاً شاحباً جداً، أبيض اللون مثل الطباشير. ربما يكون ذلك علامة على إصابته بمشاكل في الكبد، خاصة إذا استمر اليرقان أكثر من أسبوعين.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...