4 أفكار سامة عليكم أن تغيروها من أجل أن تنجحوا في حياتكم

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

أحد أقوالي المتكررة إنه عندما نغيّر طريقة تفكيرنا، من الممكن أن نغيّر حياتنا.
أنا مقتنع أن أفكارنا ومشاعرنا تقيّد حياتنا اليومية.
لسوء الحظ، لا يعي أغلب الناس مدى تأثير الأفكار السلبية على حياتهم.
إنها مترسخة في عاداتهم لدرجة أنها أصبحت عادية.
إليكم الأفكار الـ12 السامة الأكثر انتشاراً التي يجب أن تتخلصوا منها من أجل حياة أفضل :

فكرة أنكم ضحية
أنتم لستم ضحية. إذن توقفوا عن لوم الأشخاص الآخرين من حولكم وتحميلهم مسؤولية مشاكلكم. إذا لم تكونوا بخير اليوم فهذا لا يعني أنكم لا تستطيعون أن تفعلوا شيئاً لتغيير الوضع. إذن تخلصوا من عقلية الضحية فهذا لن يساعد بشيء. إنها حتى عقبة في وجه نجاحكم. كونوا واعين إلى أنكم أنتم، وأنتم وحدكم، مسؤولون عن مصيركم.

فكرة أنكم تستطيعون تغيير الآخرين
لا تستطيعون. لقد تعلمتها من حسابي الخاص. مرت في حياتي فترة اعتقدت فيها أنني أستطيع أن “أحفز” و”ألهم” الناس كي يستخرجوا الأفضل من أنفسهم. لزمني وقت كي أفهم أن الشيء الوحيد الذي يمكن أن يغيّر شخصاً، هو نفسه.
إذا كان الشخص لا يريد أن يتغير أو لا يعرف كيف يفعل هذا، فكل جهودكم لن تنفع بشيء. إذن جربوا أن لا تنشغلوا كثيراً بالناس من حولكم. إذا لم تكونوا تحبونهم كما هم، لديكم خيار أن لا تعودوا إلى معاشرتهم، وليس خيار أن تغيروهم.

فكرة أنكم تستطيعون أن تغيروا كل شيء
تستطيعون أن تغيروا بعض الأشياء. سأقول أيضاً أكثر : تستطيعون أن تغيروا الكثير من الأشياء. تستطيعون أن تجدوا عملاً أفضل. تستطيعون أن تعودوا إلى الجامعة. تستطيعون أن تفقدوا الوزن الزائد. تستطيعون أن تتصرفوا بحيث تجعلون زواجكم ينجح. لكن هناك بعض الأشياء التي لا تستطيعون تغييرها. هناك ببساطة بعض الأشياء التي لا نستطيع أن نفعل بها شيئاً.
لا تستطيعون تغيير واقع أن رئيسكم شخص قذر. تستطيعون أن تغيروا العمل وليس الرئيس. لا تستطيعون أن تغيروا واقع أنكم يجب أن تدفعوا الإيجار أو تسددوا دينكم. لكنكم تستطيعون أن تتوقفوا عن الاعتقاد أن هذا ممكن. محاربة الأشياء التي لا تتغير لا يفعل شيئاً سوى أن يحبطكم أكثر ويجعلكم تعيسين. إذن غيروا ما تستطيعونه واقبلوا الأشياء التي لا تستطيعون تغييرها.

فكرة أن العشب دائماً أكثر اخضراراً من الجهة الأخرى
“لو كنت فقط جميلة مثل هذه الفتاة، سأكون سعيدة” أو “لو كنت فقط غنياً مثل هذا الشخص، سأكون سعيداً”. هذا النوع من التفكير ليس صحيحاً بكل بساطة. إذا ظننتم أن شخصاً آخر لديه شيء أكثر منكم فهذا لا يعني أنها الحقيقة.
ربما هذه الفتاة الجميلة كانت ضحية اغتصاب عندما كانت صغيرة وهي تجد اليوم صعوبة في أن تعيش حياة طبيعية. ربما هذا الشخص الغني يعمل بجهد لدرجة أنه لا يرى عائلته أبداً. العشب ليس أكثر اخضراراً عند الجيران. لهذا قدّروا العشب الذي تملكونه. إنه عشبكم. إذن أحبوه.
إذا وجدتم هذه المقالة التي قدمناها لكم من مفيدة، شاركوها مع كل من تعرفون.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...