أوراق هذه الشجرة تعالج ضغط الدم والسكري والتعب المزمن وغيرها الكثير. ومع هذا لا أحد يستعملها !

0

الخصائص الطبية لأوراق الزيتون في محاربة ارتفاع ضغط الدم، السكري النوع الثاني، الفيروسات، وفوائد أخرى مع طريقة الاستخدام
زيت الزيتون له شعبية كبيرة لكن في علم الاعشاب ما يُستخدم هو اوراق الزيتون لخصائصها الطبية.

هذه الشجرة التي يعود أصلها إلى منطقة البحر المتوسط، نقدّر قيمتها كثيراً بسبب ثمرتها، الزيتون الذي نستهلكه أسود أو أخضر، وبسبب زيتها المشهور بأنه الأفضل في المحافظة على صحة جيدة، وهو من أهم مكونات النظام الغذائي لمنطقة البحر الأبيض المتوسط. شجر الزيتون كان معروفاً في عصر الفراعنة منذ أكثر من 4000 سنة. قد يبلغ ارتفاعه أكثر من 10 أمتار.

الزيتون والزيت الذي يستخرج منه يمتلكان عناصر عديدة مغذية أساسية ويلعبان دوراً وقائياً من أمراض عديدة، لكن في طب الأعشاب، أوراق الزيتون هي التي تستخدم بشكل أساسي.

أوراق الزيتون مفيدة في حالة :

  • ضغط الدم المرتفع (مترافقة مع الزعرور عموماً لزيادة فعاليتها)
  • الكولسترول المرتفع
  • السكري النوع الثاني، لتأثيرها في تخفيض السكر في الدم بشكل بسيط
  • عارض التعب المزمن والفايبروميالجيا (بحسب بعض التجارب الطبية)
  • التشنجات العضلية (لتأثيرها المرخي للعضل)
  • بعض الأمراض الفيروسية، البكتيرية والطفيليات (بالاشتراك مع أعشاب أخرى)

الخصائص

أوراق الزيتون مخفضة لضغط الدم بفضل غناها بال secoiridoids، وخصوصاً ال oleuropeoside وال triterpenes والفلافونويدات. كما أنها مرخية للشرايين وتنظم دقات القلب. إنها أيضاً مدرة للبول ومخفضة لمستوى السكر في الدم.

برهنت دراسة أن مستخلص أوراق الزيتون، على شكل كبسولات من 500 ملغ، مرتان في اليوم، هي بنفس فعالية دواء Captopril المستخدم في علاج ارتفاع ضغط الدم والقصور القلبي الاحتقاني.

تنصح تقاليد علم الأعشاب أيضاً بأوراق الزيتون لمحاربة تأثيرات السكري. اكدت دراسة مخبرية أن أوراق الزيتون تكبح الآثار العصبية الناتجة عن السكري النوع الثاني.

برهنت دراسة أخرى على أرنب مصاب بالسكري، بعد علاج استمر مدة ثلاث شهور بمستخلص ورق الزيتون oleuropeoside، أن معدل الغليكوز في الدم عاد لطبيعته.

تقترح بعض الدراسات أيضاً أن مستخلص أوراق الزيتون مفيد لعلاج الأمراض الفيروسية، البكتيرية والطفيليات. بحسب هذه الدراسات، فإن أوراق الزيتون تمتلك خصائص مضادة للفيروسات ولديها القدرة على التدخل لعرقلة إنتاج أحماض أمينية حيوية لبقاء الفيروسات على قيد الحياة.
تمتلك أوراق الزيتون خصائص مخثرة للدم مفيدة خصوصاً في علاج الأمراض الفيروسية من نوع حمى الضنك.

طريقة الاستعمال

زهورات الأوراق المجففة : 15 ورقة ل 250 ملل من الماء المغلي، اتركوها منقوعة 10 دقائق ثم صفّوها. اشربوا حتى 3 أكواب باليوم.
الصبغة الأم : 30 إلى 40 نقطة في كوب ماء. حتى 3 مرات في اليوم.

حبوب أو كبسولات : تباع الكبسولات عموماً بجرعة تتراوح بين 250 و500 ملغ. بعض الكبسولات تضمن نسبة مئوية دنيا من ال oleupéine. في العلاج الوقائي أو الروتيني، خذوا 250 ملغ إلى 500 ملغ باليوم. في حالة علاج الالتهابات الحادة (الالتهابات الفيروسية، البكتيرية والطفيلية)، خذوا حتى 500 ملغ كل ست ساعات أو خذوا الجرعة المناسبة حسب خطورة الحالة وردة الفعل.

تنبيه

ليس هناك أي تأثير سام معروف لأوراق الزيتون. ومع هذا، فإن استهلاكها يمكن أن يؤدي إلى نفس أعراض تنظيف الجسم من السموم : أوجاع رأس، إسهال، تعب، حكاك وتهيج جلدي. هذه الأعراض ليست خطيرة وتختفي عادةً عندما ينظف الجسم. لتجنب هذه الأعراض، خفضوا الجرعة اليومية.

تعليقات
Loading...