لماذا سنة 2018 هي سنة مميزة جداً على الصعيد العالمي والشخصي ؟

0

في علم الأرقام، سنة 2018 هي سنة مميزة جداً. لأن 2+0+1+8=11. والرقم 11 يعني قوة الطاقة الإلهية. إنه يقوي روح القيادة، يمنح الإلهام ويجلب معه البدايات الجديدة.

هذه السنة مهمة أيضاً على صعيد البدايات الشخصية. إنها اللحظة التي نصل فيها إلى “الأنا” الداخلي والتي نتواصل فيها مع القدرات العليا ومع حدسنا الخاص. نستطيع الآن أكثر من أي وقت مضى أن نجلب تغييرات كبرى إلى حياتنا وحياة الآخرين. 11 تعني تغييراً كبيراً، عندما لا تعود المفاهيم العادية تعمل وعندما نتواصل مع المصدر الأساسي لوجودنا.

البوابة

اعتبروا 2018 مثل بوابة أو مدخل. عندما تعبرون هذه البوابة، ستتركون وراءكم كل سيناريوهات فشلكم التي صممتموها في فكركم. إحساسكم بعدم الأمان، ال “وإذا” و “فات الأوان”; مهما كانت هذه السيناريوهات، عندما تتجاوزون هذه الحواجز العقلية، يمكنكم أن تروا عالماً جديداً من الإمكانيات. عليكم أن تتجاوزوا هذا الصوت الضعيف في رأسكم الذي يقلل من قيمتكم ويحدّكم.

التأثير الإجمالي

لم نبتعد بعد بالشكل الكافي عن الفوضى الشاملة في 2017. كل شيء آمنا به تزعزع. سواء كانت المواقف السياسية، أو تأثير أفعالنا ومعتقداتنا على البيئة، كل هذا حدث بشكل عنيف، بطريقة أو بأخرى. من وجهة نظر معينة، قد يكون هذا شيئاً جيداً لأننا الآن أكثر وعياً من السابق. لقد رأينا بأم أعيننا ما الذي ينقصنا.
الآن، ونحن في سنة 2018، سنة الفعل، نستطيع تحويل هذا الوعي إلى فعل ونعمل معاً على إعادة بعض النظام للفوضى التي خلقناها بأنفسنا. هذا التغيير يمكن أن يحدث على المستوى الشخصي، على المستوى العائلي والصداقات وكذلك على المستوى العالمي.

الين واليانغ

يمكن أن تتحول 11 إلى 2 ولكنها ليست 2. بدل هذا، يمكننا ان نسجل 2/11 لأنها تمتلك قوتان توأم تعملان تحت سطحها. 11 هي الطاقة الذكورية، طاقة الفعل. 2 هي الطاقة الأنثوية التي تتوجه إلى الحدس والإحساس بالأشياء. القوتان، المتعارضتان بطبيعتهما، تتكاملان. بدون إحداهما، لن نمتلك الأخرى.
في هذا العالم، كل الأنظمة القديمة سوف تنهار ببطء، ونحن بحاجة إلى قوة الطاقة المضاعفة هذه لنتحكم من جديد في الفوضى. يجب أن نكون واعين لمحيطنا وأن نجلب التوازن بين الذكر والأنثى إلى داخلنا وكذلك إلى العالم. هذا التوازن هو ما يحتاجه العالم. ولهذا الغرض، يجب أن نتخلى عن كل الديناميكيات التي لم تعد منتجة.

توجهاتكم الشخصية في هذه السنة

في التوجه الإجمالي لهذه السنة، لدينا أيضاً توجهاتنا الشخصية التي يحددها يوم ميلادنا. مثلاً، إذا كان يوم ميلادكم في 25 أيار/ مايو، توجهكم سيكون 2+0+1+8+5+2+5=5.

اقرأوا ما يلي لتعرفوا توجهاتكم الشخصية من تاريخ ميلادكم.

1#- البدايات والابتكارات.
2#- شعور أفضل بالتواصل في العلاقات الشخصية والمهنية.
3#- الإبداع، سواء كان في الفن، الموسيقى، الكتابة أو آشياء أخرى.
4#- إعادة بناء شيء ما من جديد، تنظيم جيد لجعل الأشياء تتقدم.
5#- السفر والتسلية.
6#- مواضيع عاطفية، عائلية وعلى صعيد العلاقات.
7#- التواصل مع الكون/ مع الإلهي.
8#- القيادة وتحقيق الأحلام.
9#- التخلص من القديم، التحول.
11/2#- الإلهام لنفسك وللآخرين.
4/22#- العمل الجماعي وإبداع مراحل مهمة مع شركائك.

تعليقات
Loading...