لما يبكي الأطفال؟

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

لما يبكي الأطفال؟

 

يعدّ البكاء أمراً طبيعياً. يبكي الأطفال لأسباب عديدة: فهم إما جائعون، وإما مبللون، وإما متعبون، وإما أنهم يحتاجون إلى الصحبة أو إلى إفراغ توترهم. ويبكي بعض الأطفال أكثر من سواهم، كما يبكي البعض منهم في أوقات معيّنة من الليل أو النهار. البكاء هو لغة الطفل الأولى؛ وهو الطريقة التي يستخدمها كي تتم تلبية حاجاته.

 

كيف تتفاعلين مع بكاء الطفل؟

 

  • احرصي على تأمين حاجات طفلك الأساسية. أطعميه، بدّلي حفاظه، ساعديه على التجشؤ وتأكدي من أنه مرتاح.
  • تأكدي من أن طفلك ليس مريضاً. تحققي من حرارته، من شهيته ومن أعراض المرض الأخرى.
  • لا تترددي في الاتصال بطبيبك إذا اعتقدت أنه مريض.
  • احمليه وضميه إلى صدرك أو قمّطيه في دثار.
  • تحدّثي إليه بنعومة ولطف.
  • غنّي له تهويدة.
  • تمشّي قليلاً وأنت تحملينه على صدرك.
  • إن كنت ترضعين، فتجنّبي الأطعمة التي من شأنها أن تلبّك معدته، كالبصل والبروكولي والقنبيط والأطعمة الحريفة ومشتقات الحليب، الخ… تحدّثي إلى طبيبك.
  • جرّبي وضعيات مختلفة عند حمله، كهزّه بين ذراعيك أو وضعه على كتفك.
  • حاولي أن تسلّيه بلعبة أو تعبير وجه مضحك أو بنقله إلى مكان مختلف
  • حضّري له حماماً دافئاً (لا تتركيه أبداً فيما هو في حوض الاستحمام الخاص به)
  • شغّلي موسيقى هادئة أو اسطوانة تحوي أصوات مهدّئة كخرير المياه أو صوت الموج المتكسر على الشاطئ.
  • ضعي في فمه مصّاصة أو دعيه يمص إصبعه.
  • ضعيه في أرجوحة خاصة بالأطفال.
  • خذيه في نزهة في عربة الأطفال.
  • خذيه في نزهة في السيارة.
  • شغّلي مروحة أو مكنسة كهربائية أو غسّالة أو آلة تجفيف الغسيل أو غيرها من المعدات الكهربائية التي تُصدر أصوات همهمة مهدئة.

 

كيف تتعاملين مع بكاء الطفل؟

 

يمكن للاعتناء بطفل لا يتوقف عن البكاء، طفل يصعب إرضاءه أن يسبب ضغطاً نفسياً كبيراً. تذكّري أنك عندما تكونين متعبة ومحبطة، قد تفقدين أعصابك بسهولة وتبدئين بالصراخ على الطفل أو تقومين بضربه أو بهزّه بعنف، وهذه التصرفات يمكن أن تتسبب بإصابات خطرة أو أن تؤدي حتى إلى الوفاة. عندما يتراكم الضغط النفسي، توقفي، وتراجعي قليلاً. إذا جرّبت كافة الطرق وبدأ الإحباط يتملكك، فضعي طفلك في مكان آمن (في سريره أو في مهده) وخذي استراحة. تحققي من أنه بخير كل عشر أو خمس عشرة دقيقة. يمكن أن تجدي بعض النصائح التالية مفيدة أيضاً:

  • خذي نفساً عميقاً (كرري التنفس العميق بقدر ما تحتاجين حتى تهدئي).
  • أغمضي عينيك وعدّي حتى عشرين.
  • اتصلي بصديقة أو قريبة أو جارة لتساعدك قليلاً أو لمجرد التحدّث إليها.
  • افعلي شيئاً مميّزاً لنفسك، كالاستماع إلى الموسيقى المفضّلة لديك، أو ممارسة الرياضة أو الاستحمام. تأكدي من أن طفلك في مكان آمن.
  • أغمضي عينيك وفكّري في مكان يُشعرك بالسعادة كالسير على شاطئ البحر.
  • فكّري في أمور خمسة تحبينها في نفسك وأمور خمسة تحبينها في طفلك.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...