سواء أكنتم معرضين للإصابة بفيروس كورونا أم لا، ما الذي يجب أن تفعلوه الآن ؟

0

أكنتم معرضين للإصابة بفايروس كورونا أم لا، من مصلحتكم أن تكونوا بأفضل صحة جسدية ممكنة. وهذا يمر أولاً عبر ثلاث خطوات بسيطة :

  • النظام الغذائي الجيد – تجنبوا الأطعمة المضاف إليها السكر لأنها تدمر دفاعات جسمكم تجاه الأمراض، وكلوا اطعمة خفيفة؛
  • النوم الجيد – لتساعدوا انفسكم على النوم، أطفئوا هذا التلفزيون اللعين وتوقفوا عن مشاهدة الأخبار المثيرة للقلق، وخصوصاً مساءً !
  • الرياضة اللطيفة والمنتظمة، وهي بالمناسبة إحدى أفضل العلاجات المضادة للضغط النفسي (رياضة لطيفة بمعنى أن الوقت غير مناسب الآن للماراثون أو لرفع الأثقال).

ننصحكم أيضاً أن تأخذوا هذين المكملين الغذائيين :

الفيتامين D، الذي ثبتت فعاليته علمياً في محاربة الالتهابات التنفسية الحادة : خذوا 10000 وحدة دولية باليوم لمدة 10 أيام، ثم 4000 وحدة يومياً لمدة شهرين (إذا كان معدل الفيتامين D عندكم عالياً، تكفي 2000 إلى 3000 UI).
مكمل متعدد الفيتامينات، يحتوي كميات كافية من الفيتامين C، الفيتامين E (الطبيعي) والزنك.
يمكنكم طبعاً أن تأخذوا هذه الفيتامينات طوال السنة، ولكن في هذه الظروف بالذات عليكم أن تأخذوها لمدة شهرين على الأقل.

يمكنكم أن تقرأوا مقالاتنا السابقة من أجل الإثباتات العلمية، لكن في هذه المقالة سنضيف بضعة معلومات أساسية عن الزنك.

الزنك مضاد للفيروسات فعال جداً، يجب أن لا نحرم أنفسنا منه في هذه الظروف. والأفضل من هذا: قد يكون هو المفتاح الأساسي في علاج أخطر إصابات فيروس كورونا، فقد حصلت كوريا الجنوبية على نتائج ممتازة عن طريق إعطاء المرضى دواء الملاريا hydroxychloroquine مترافقاً مع الزنك.

حتى لو كلفكم المكمل المتعدد الفيتامينات، ذو النوعية الممتازة، اكثر من غيره، يستحق الأمر أن تواظبوا عليه مدة شهرين، وخصوصاً إذا كنتم معرضين للإصابة.

لو كنا نعيش في عالم مثالي، لكانت السلطات الصحية غطّت تكاليف هذه المكملات المفيدة.ولكنكم قد فهمتم ربما أن المؤسسات الصحية في العالم بعيدة عن المثالية.
أخيراً، ودائماً من باب الوقاية، يمكنكم أن تتلذذوا، كل يوم، بشاي تحضّرونه من الصعتر مع عصير نصف ليمونة حامضة عضوية وعسل.

إلى الأشخاص المعرضين أكثر من غيرهم: عليكم أن تبدأوا بهذا منذ الآن

إليكم الآن النصائح التي نوجهها خصوصاً للأشخاص المعرضين للإصابة أكثر من غيرهم. وهم، بأغلبيتهم، تتجاوز أعمارهم 60 سنة ولديهم مشكلة صحية أو أكثر (مرض رئوي، مرض في القلب والشرايين، سكري، الخ.) :

ابدأوا علاجاً بالبروبوليس propolis (العكبر) لمدة 3 أسابيع :

400 ملغ صباحاً ومساءً. البروبوليس هو أحد أقوى مضادات الفيروسات المتوفرة. وإذا أردتم أن تزيدوا من احتياطاتكم، اشتروا أيضاً سبراي البوبوليس للحنجرة، واستخدموه ما إن تشعروا ببداية ألم في الحنجرة، لكي تتجنبوا انتقال الفايروس إلى رئتيكم.

استخدموا زيت Ravintsara العطري (Cinnamomum camphora CT)

لتحموا أنفسكم من الفايروس، يجب أن تضعوا نقطتين صافيتين، بدون أن تفركوا، على المعصمين والساعدين، كل صباح ومساء، 5 أيام من أصل 7 (يمكنكم أن تستخدموا أيضاً نقطة من زيت ravintsara ونقطة من زيت شجرة الشاي بدل نقطتين من ravintsara).
من النادر أن يسبب هذا الزيت العطري أدنى مشكلة، ولكن هناك بعض البشرات الحساسة جداً، لذلك جربوا أولاً نقطة واحدة لتروا كيف يتفاعل جلدكم معها.

ابدأوا علاجاً بالكويرستين quercetin لمدة شهرين

الكويرسيتين هو مضاد قوي للفيروسات، وهناك العديد من الأسباب العلمية التي تدفعنا إلى الاعتقاد بفعاليته في محاربة فيروس كورونا، سواءً كان في الوقاية أم في العلاج (هذه المادة لديها القدرة أيضاً على حماية الرئتين).
ننصحكم بتناول 500 ملغ على الأقل يومياً (من ماركة جيدة وموثوق بها). ويمكنكم أن تزيدوا الحرعة إلى 500 ملغ باليوم إذا كنتم مصابين، فليس هناك أي تأثيرات جانبية مع هذه الكمية.

إذا كنتم مصابين، هذا الزيت العطري قد يكون هو الحل

إليكم ما صرّح به Pierre Franchomme، أحد أكبر الاختصاصيين بالزيوت العطرية في العالم :
“خصائص الغار المضادة للفيروسات هي موضع دراسات موثقة جيداً. ومنها دراسة أشرفت عليها Monica Loizzo، من كلية الصيدلة في جامعة Calabre. فقد أثبتت فعالية زيت الغار العطري، في المختبر، على فيروس SARS-CoV المسؤول عن وباء سارس سنة 2003”.

“يُستخدم زيت الغار العطري موضعياً على الجلد ومن الأفضل أن يكون بشكله الصافي، وهذا يعني دون تخفيفه في زيت نباتي أو ممزوج بهلام الألوه فيرا. عملياً، ضعوا زيت الغار العطري على تقويس باطن القدمين بمعدل 5 نقاط في اليوم لكل قدم، وذلك عدة مرات في اليوم.

من الضروري أن نقوم بوضعه فقط على هذا القسم من الجسم لأننا نؤمّن هكذا انتشاراً سريعاً ومثالياً للجزيئات العطرية حتى الحويصلات الرئوية”.

هذه هي النصائح الأساسية. مرة أخرى، نرجو منكم أن تشاركوا هذه المقالة مع معارفكم. نعتمد عليكم، إنها مهمة جداً.

المراجع

[19]

https://www.bmj.com/content/356/bmj.i6583

[20]

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC6598929/

[21]

[22]

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/29975735

[23]

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/coronavirus+sras+laurus+nobilis

تعليقات
Loading...