لماذا يشكل معجون الأسنان خطراً كبيراً على صحة أولادكم ؟

0

الطريقة التي تنظفون بها أسنانكم وفمكم يمكن بالطبع أن تصنع فرقاً كبيراً

تنظيف الأسنان بالفرشاة

بحسب ما يقول الباحثون، فإن مدة تنظيف الأسنان المثالية هي دقيقتين، والضغط المثالي على السن هو 150 غرام، وهو ما يمثل تقريباً وزن برتقالة.

حتى لو نظفتم أسنانكم أكثر وبشكل اقوى، فلن تزيلوا طبقة البلاك. كما أن هناك خطر أن تعرّضوا أنفسكم لمخاطر معجون الأسنان بالفلور.

الفلور الذي يضاف إلى معاجين الأسنان هو في الأساس غاز ذو لون أصفر شاحب، رائحته لاذعة ومهيجة للأغشية، نجده في السموم المخصصة للجرذان والصراصير.

استناداً إلى منظمة الصحة العالمية، فإن كمية مرتفعة جداً منه (أكثر من 0,05 ملغ يومياً) تؤدي إلى العوارض التالية: بقع على الاسنان، إفراز لعاب غير طبيعي، آلام المعدة، تغيّر في طعم الاطعمة.

وهذا ليس كل شيء : مع الوقت، يمكن أن يؤدي تراكم الفلور أيضاً إلى ترقق العظام، تضرر الجهاز العصبي المركزي، اضطرابات قلبية ونفسية.

تذكر جمعيات اطباء الأسنان أننا يجب أن حذرين فيما يتعلق باستعمال أولادنا لمعجون الأسنان وخصوصاً لأنهم يبتلعون دائماً جزءاً من معجون الأسنان :”ننصح بعدم استعمال معجون أسنان بالفلور للأطفال قبل 3 سنوات بسبب احتمال ابتلاعه. بالنسبة للاولاد من عمر 3 إلى 6 سنوات، إذا لم يعرفوا بعد كيف يبصقون، يجب أن يستعملوا معجون أسنان بمحتوى منخفض من الفلور”.

كما أن الوكالة الفرنسية للأمن الصحي غيّرت فجأة نصائحها حول وصف الفلور، ولم تعد تصف مكملاً من الفلور للأطفال ما بين 0 و 6 شهور !

قامت مجموعة من الباحثين المستقلين بمراجعة الدراسات المخصصة للفلور. واستنتاجهم كان : مكملات الفلور لا تخفض خطر الإصابة بالتسوّس عند الأولاد ما بين 10 و 12 سنة. علاوةً على هذا، ليس هناك فائدة لها يمكن تسجيلها على أسنان حليب الصغار.

مشكلة غسول الفم الكيميائي

بعكس المعتقدات الشائعة، المواد المضادة للميكروبات وغسول الفم التي تحتوي على كحول، يمكن أن تؤذي أكثر مما تفيد.

الخطأ يكمن غالباً في مادة ال chlorhexidine التي تستعمل طبياً ضد مشاكل اللثة. ليس فقط يمكن أن تلطخ الأسنان بالبقع، لكن الأسوأ من هذا، أن هناك دراسة حديثة برهنت أن استعمال غسول الفم الكيميائي بشكل مفرط يزيد من خطر الإصابة بسرطان الفم والحنجرة.

يبدو أن بعض الدراسات حتى تشير إلى أن البكتيريا المفيدة لصحة الفم والأسنان يمكن أن تتحول وتصبح مؤذية إذا أصيبت باختلال، بسبب غسول الفم المؤذي مثلاً…

  • من الأفضل إذن أن نختار تقنيات أخرى، أقل أذىً. .
  • سيطول عمركم 6 سنوات…بفضل خيط الأسنان

استخدام خيط الأسنان مثلاً ليس شائعاً، مع أنه يساعد على التخلص من البكتيريا التي تتسبب ببلاك الأسنان وبالجير.
سنركز عليه الآن لأنها تقنية لطيفة.

  • استخدموا خيطاً بطول ثلاثين سنتيمتراً، مع ربط كل طرف حول إصبع السبابة من كل يد. اجعلوا الخيط يمر من بين الأسنان ولفوه حول السن لكي يصبح على شكل الحرف “C”.
  • افركوا سطح السن مع تحريك السن نحو الأعلى ونحو الأسفل وإلى الوراء.
  • تأكدوا من أنكم فركتم جهتي السنّ المتقابلتين قبل أن تنتقلوا إلى صف الأسنان القريب.

ما هي الفائدة ؟ أظهرت دراسة من Harvard Medical School أن الأشخاص الذين يستخدمون خيط الاسنان يعيشون كمعدل 6,4 سنوات أكثر من الآخرين.

تعليقات
Loading...