ما الذي تقوله طريقة نومكم عن علاقتكم: 10 حالات

0

بحسب ما تقوله عالمة النفس Corrine Sweet، ” خلال النوم، لا تستطيعون أن تغشوا في لغة جسدكم. في هذه اللحظة أنتم صادقون، ضعفاء ووضعية نومكم تخبر الكثير عن علاقتكم “.

هذا ما يخبر به نومكم عن علاقتكم : إليكم 10 أوضاع مع شرحها

1) الملعقة

آه، الملعقة : الوضعية المفضلة عند كل زوجين، خصوصاً إذا كانا متزوجين منذ 3 إلى 5 سنوات. يقول عالم النفس
Samuel Dunkell، ” عندما تأخذ المرأة الوضعية الخلفية، هذا قد يشير إلى أنها الشريك الذي يعطي أكثر، أو أنها بحاجة إلى اهتمام خاص “. شكل الملعقة هو الذي يؤمن أكبر قدر من الاحتكاك مع الشريك. ليس لهذا مغزى جنسياً بالضرورة، ” إنها بالأحرى قوقعة آمنة ومريحة “، كما تقول الأخصائية النفسية Shirley P . Glass.

2) التشابك

إنه أكثر أوضاع النوم حميمية. هذا البديل الأقل شيوعاً عن وضعية الملعقة، يحصل عادة في الفترات التي تكون في المشاعر قوية ومشتعلة، كما بعد العلاقة الجنسية أو في بداية العلاقة. بعض الأزواج يحافظون على هذه الوضعية طوال علاقتهم. لكن، حسب ما تقول Elizabeth Flynn Campbell المعاجة النفسية من نيويورك، ” الزوجان يجب أن يكونا متعلقين جداً ببعض ليناما بهذه الوضعية “.

3) أحدكما على الآخر

يقول د. Samuel Dunkell إن هذه الوضعية تشير إلى أنانية قوية وإلى الشعور الذي ينتج عنها. إنها وضعية منتشرة جداً. عموماً، أحد الشريكين ينام على الظهر بينما الآخر يريح رأسه على كتفه. تقول Shirley P. Glass إنه ” يوجد
مستوى عالٍ من الثقة هنا ” لأن هذه الوضعية حيث ” الواحد في حضن الآخر ” تزيد من قوة الرفقة والحماية.

4) التداخل

إنها نسخة مضخمة من السابقة. الرجل على ظهره وأنت على بطنك، الرأس على كتفه ونصف القسم الأعلى من الجسم عليه، وهو يأخذك بين ذراعيه. إنها وضعية حميمة موحية جداً، تخلق إحساساً بالحماية والصلابة.

5) متقاربين بشكل غامض

أتذكرون في بداية علاقتكم أو عندما تزوجتم، أنه كان هناك الكثير من التقارب الجسدي، حتى على حساب وضعية النوم المفضلة ؟ مع مرور الزمن، يأخذ الناس هذه الوضعية التي هي الملعقة مع مسافة أكثر. إنها تعني الثقة، وهي تسمح بوجود مساحة أكبر لكل شخص بدون أن نضحي بالعاطفة. في نهاية المطاف، هذه الوضعية تمثل التوازن.

6) الرجلان متلامستان

هذه الوضعية تمثل حقاً شيئين. أولاً، قد يعني هذا أن الزوجان ليسا مرتاحين تماماً ليظهرا العاطفة الجسدية، القدمان تتلامسان قليلاً كأنما بشكل عفوي. ثانياً، هذا قد يعني العكس. هذه الوضعية قد تعكس الألفة، الراحة والجرأة، كأن هناك مصطلحاً سرياً بين الاثنين.

7) المطاردة

إنها الملعقة أساساً، ولكن هنا أحد الزوجين يطارد الآخر. تخيلوا أحداً ينسحب إلى الطرف الآخر من السرير مع إدارة الظهر لكم. هذه الوضعية يمكن أن تعني شيئين. يقول Samuel Dunkell أنها قد تأتي بعنوان ” ملعقة غير شرعية ” لأن الشخص ينسحب ويريد مساحته الخاصة به. إذا لم يكن الأمر كذلك، فهذا يعني أن الشخص المبتعد يريد أن يكون ملاحقاً، إنها لعبة القط والفأر.

8) أسلوب زِن

هذه الوضعية هي الأهم بين زوجين يعيشان معاً منذ بعض الوقت. مع مرور الوقت، تصبح هذه الوضعية ضرورية لتثبيت الاستقلالية والمساحة الشخصية، وخاصة أن التقارب قد توطد. وضعية زن هي حل وسط بين التواصل والاستقلالية، كخلق تواصل جسدي بدون تعلق.

9) كل واحد من جهته

هذه الوضعية مثل المطاردة ولكن هنا لا يوجد مطاردة، لأن الشخص الآخر لا ينتظر هذا. تبدأون بالتساؤل إذا كان هناك شيء لا يسير على ما يرام، لماذا يبتعد الآخر : غضب؟ حزن؟ استياء؟ يجب أن تحللوا موقف نصفكم الآخر وتروا إذا ما كان هذا الشخص فعلاً بحاجة لمساحة خاصة. البديل، كما يقول Redbook، أنه يجب أن يكون على راحته بالشكل الكافي لنعرف منه إذا كان يفضل أن ينام في وضعية مريحة بدل أن ينقلب إلى جهتكم ويسمعكم تشخرون.

10) السلطعون (crab)

إنها وضعية أخرى غامضة بشكل كبير، مع عدة معانٍ. إذا كنتم تمرون بمرحلة صعبة في علاقتكم أو إذا كان هناك بعض الخلافات، قد تكون هذه طريقة لإظهار أن هناك مشاكل تجعل الآخر محتاجاً للابتعاد بدون أن يجعلكم تعرفون.
هذا قد يعني أيضاً أنكم مرضى.

بنفس الطريقة التي تغيرون بها وضعيتكم عندما تكونون جالسين، أنتم تبتكرون وضعيات جديدة عندما تكونون في السرير. أو، بكل بساطة، أنتم وشريككم في السرير نائمان خلاقان.

تعليقات
Loading...