كيف يتمّ الحكم عليك استناداً إلى صورة البروفايل

0

محزن و لكن حقيقي

لا يحتاج المرء إلاّ للقليل من الوقت ليشكل إنطباعاً عنك ، فيكفيه إلقاء مجرد نظرة على صورة بروفايل منشورة على موقع تواصل إجتماعي ليستنتج من تكونين، بما فيه كم أنت نشيطة جنسياً أو إذا كنت أهلاً لكتم الأسرار.

غالباً ما ننشر صوراً دون التفكير بالطريقة التي ستفسّر فيها . لربما ظننت أن صورة السيلفي التي التقطها في الحمام مثيرة ، غير أنها يمكن أن تبدو للبعض كدليل على قلة الذوق أو حتى على الانحلال الخلقي.

في ما يلي من آي فراشة بعض الأحكام المتسرعة التي يطلقها الناس عليك بناء على صور البروفايل.

1- إذا كانت صورة البروفايل مثيرة ، فلن يكون من السهل أن يحبك الآخرون ويعتبروا أنك كفوءة في العمل.

يمكن أن تتلقي الكثير من طلبات المصادقة من رجال كثر، و لكن على الأرجح أن معظم النساء سيتجاهلنك. فعندما تظهر المرأة في الصور بطريقة مثيرة، ينشأ ميل عند النساء الأخريات إلى التفكير بأنها غير نافعة وغير كفوءة .

وجد الباحثون، من خلال دراسة أجرتها جامعة أوريغون، أنَ الشابات اللواتي تنشرن صوراً مثيرة أو فاضحة لهنّ يُعتبرن غير كفوءات مهنياً واجتماعياً لإتمام المهام المطلوبة منهنّ على أكمل وجه.

فتحت رئيسة الباحثين اليزابيث دانييلز بروفايلين زائفين على الفايسبوك لإمرأة شابة وهمية تدعى أماندا جونسون . تشابه مضمون الصفحتين والفارق الوحيد بينهما كان صور البروفايل. فظهرت الشابة في البروفايل الأول بصورة مثيرة، أمّا الثانية فظهرت فيها بصورة عادية جدا.

انقسمت المشتركات في هذه الدراسة إلى فريقين، الفريق الأول يتألف من شابات مراهقات، أمّا الثاني فمن شابات بالغات. طُلب منهنّ تقييم جاذبية هذه المرأة الوهمية ومدى احتمال طلب صداقتها ومدى قدرتها على أداء المهام المطلوبة منها. فأظهرت النتائج أن أماندا غير المثيرة أحرزت معدلاً مرتفعاً في النواحي الثلاث، و شعر جزء كبير من المشتركات بأنّ أماندا المثيرة جداً لا يُعتمد عليها لإتمام عملها على أكمل وجه.

2- إذا كنت غير مبتسمة بتاتاً أو تبتسمين إبتسامة عريضة ، فأنت لست زميلة مناسبة في العمل.

لن تتوظفي في أيّ شركة إذا ظهرت في صورة البروفايل سعيدة جداً أو على العكس تعيسة جداً. يستنتج أرباب العمل المحتملون بأنك ودودة بشكل زائد عن اللزوم إذا ارتسمت على وجهك ضحكة عريضة. أمّا إذا لم تعلُ وجهك أيّ إبتسامة فستظهرين بأنك شخص جدّي جداً وحاد المزاج يصعب العمل معه. لتكوين صورة بروفايل مثالية يجب أن تظهري بشكل مرتاح مع ابتسامة صغيرة مما يشير إلى أنك لديك موقف إيجابي من الأمور.

وضعت دراسة من جامعة نيويورك صوراً لوجوه أمام مشتركين وسألتهم إلى من سيلجؤون لطلب استشارات مالية ومن برأيهم أهلٌ للقيام بأشغال شاقة. فاختار معظم المشتركين الوجوه المبتسمة للعمل في قضاياهم المالية، أمّا الذين يتمتعون بوجوه جديّة فاختيروا لينفذوا الأعمال الشّاقة. لذا تمسكي بالمظهر الفرح إلى حدّ مقبول، إلا إذا تضمنت وظيفة أحلامك رفع الأثقال.

3- إذا كنت تلتقطين الكثير من صور السيلفي التي تتمحور حولك بشكل أناني، فستبدين عصبية و أنانية.

تخبر صور السيلفي الكثير عن شخصيتك: ما إذا كنت أنانية، كسولة، مهملة، متساهلة، بغيضة وحتّى عصبية.
نشرت دراسة في مجلة Computers in Human Behavior حُللت خلالها 123
لقطة سيلفي لمشتركين، فوجدت أنّ الأشخاص الذين أحرزوا أعلى المعدلات من حيث ارتياح الآخرين لهم هم الذين كانت تنبعث من صورهم السيلفي طاقة إيجابية، والذين أبقوا كاميراتهم منخفضة عند التصوير.

أما صور الأشخاص الذين يبدون متحفّظين ولم يقولوا أين كانوا عند التقاط الصورة حرصاً على خصوصيتهم فلم تعجب المشاركين. كما أظهرت الدراسة أن الأشخاص الذين التقطوا لهم صور سيلفي يقلّدون فيها وجه البطة غالباً ما كان يشار إليهم على أنهم أشخاص عصبيون وغير مستقرين
عاطفياً.

4- إذا تمحورت صور الرحلة التي قمت بها حول نفسك فسوف تبدين أميركية.

يمكن أن تنشري صورة لك وأنت في فرنسا، ولكن سيعرف الجميع أنك لست فرنسية.
قارن باحثان، من جامعتي إلينوي في إربانا-شامبين وجامعة تايوان الوطنية في تايبيه، مئتي صورة لطلاب أميريكين وتايوانيين. ولخلط الأمور قليلاً، كان بعض الطلاب في تايوان مواطنين أميركيين والعكس صحيح.

وجد الباحثان أن لا أهمية للمكان المتواجد به المشترك في الصورة، حيث يبدو أن الصورة تكشف العلاقة ما بين الخلفية الثقافية وطريقة أخذ الصورة. فالأميركيون أخذوا لأنفسهم صوراً قريبة تظهر بشكل أساسي وجوههم، بينما الذين هم من خلفية تايوانية فأغلبية صورهم مأخوذة عن بعد حيث يمكن رؤية الخلفية بشكل واضح.

5- إذا بدا الفرح على وجهك فأنت أهل للثقة وشخص ودّي.

أظهرت دراسة نشرت في Personality and Social Psychology Bulletin كيف أنّ تعابير
الوجه يمكنها أن تؤثر في نظرة النّاس إليك وإلى أيّ مدى أنت أهل للثقة وودية وتتمتعين بالدفء الإنساني.

يكوّن الأشخاص الفرضيات عنك وعن صفاتك بناء على صورة البروفايل. فهل تريدين أن توصّل صورتك معلومات خاطئة عنك وأن تكشف العديد من التفاصيل عنك وعن حياتك؟ تذكري بأن تبدي لطيفة ولكن غير مثيرة جداً، سعيدة ولكن دون مبالغة. وانتبهي أيضاً إلى طريقة التقاط الصورة لأنك لا تعرفين من الذي ينظر إليها وكيف سيحكم عليك.

تعليقات
Loading...