شاهد ذئباً يقترب من كلبه… ما حدث بعدها أصبح قصة فريدة من نوعها !

0
مع أن الذئاب مخلوقات ساحرة لديها تشابه مؤكد مع أصدقائنا الكلاب، لكننا نعرف كلنا أنه من الأفضل ألا نقترب منها.

لكن في سنة 2003، وجد المصور Nick Jans من ألاسكا وكلبه ذئباً في حديقته. ومنذ ذلك اليوم، ولد ارتباط سحري بين هذا الذئب وبين مجتمع بكامله.

كان Nick Jans على شرفة منزله مع كلبه عندما ظهر الذئب. الكلب، الذي تحمس لظهور الذئب، نجح في الهرب وركض نحو الذئب.

عندما بدأ الحيوانان يلعبان معاً، أصيب Nick Jans بالصدمة. استطاع أن يلتقط هذه الصورة في اللحظة التي التقيا فيها.

بقي الذئب على مقربة. في السنوات التي تلت ظهوره، خصص Nick Jans الكثير من وقته لتوثيق قصة هذا الذئب الذي أسماه Romeo.

احتل الذئب روميو مكانة بارزة في مجتمع Juneau وأصبح مشهوراً بأنه يلعب مع الكلاب في منتزه Mendenhall الثلجي.

في البداية، كان السكان متخوفين منه. لكنهم عرفوا بسرعة أن روميو يريد فقط أن يلعب.

لم يكن روميو يلعب فقط مع الكلاب الأخرى. كان يلعب أيضاً مع البشر. يقول نيك في مقابلة :

كان الذئب يجلب معه ألعاباً كان يحتفظ بها. كان لديه لوح من البوليستر أعطاه لصديقي هاري لكي يرميه له. كان يفهم جيداً تصرفات الكلاب وكان قادراً على أن يقلدها.

الأمر الذي لا يصدق، كانت قدرة الفهم المدهشة لديه. مثلما يحدث بيننا وبين الكلاب. كنا ثلاثة أنواع علينا أن نتعلم كيف نعيش بانسجام، وقد فعلنا هذا.

بقي روميو حول جونو لمدة ست سنوات. لقد أصبح سفيراً للطبيعة ورمزاً مشهوراً جداً في هذا المجتمع.

عند موت روميو في عام 2010، نظم سكان Juneau احتفالاً لتخليد ذكراه، ونقشوا لوحة خاصة على شرفه.
كتب نيك كتاباً يروي قصة روميو المدهشة.

هل أثرت فيكم هذه القصة ؟ لا تترددوا في التعليق وفي مشاركة قصة روميو مع أصدقائكم !

تعليقات
Loading...