لا تحاولي أن تكوني امرأة خارقة : 5 خطوات لتعيشي حياتك !

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

خطوات لتعيشي حياتك

لا تحاولي أن تكوني امرأة خارقة فلن تنجحي

أنا أقضي وقتي بالكثير من الأمور في الوقت الراهن. أعمل بدوامٍ كاملٍ وأكرّس وقت الفراغ في المساء وعطلات نهاية الأسبوع من أجل تطوير عملي والكتابة واستكمال دراستي. في حين أن هذه الأمور تشكّل تحدّياً حقيقيّاً إلاّ أنني لا أملك خياراً آخر. أنا أشعر بالنمو والنجاح عندما أقوم بهذه الأمور وأحبّ تحقيق الأهداف والوصول إلى نتائج.

المرض بالنسبة إلى شخصٍ  مثلي هو واحدٌ من أكثر التجارب المحبطة التي يمكن تصوّرها. إلا أنني أومن بأن الجسد يخلق المرض في بعض الأحيان ليجبرك على التوقف وأخذ قسطٍ من الراحة. أصابني منذ بضعة أيامٍ صداع نصفي جعلني ألتزم الفراش لمدّة يومين. شعرت بالغثيان لدرجة أنني لم أستطع تناول الطعام. ونمت 16 ساعة من أصل 24 ساعة.

عندما تعافيت وجدت نفسي أنظر للحياة من منظورٍ جديد. أدهشني أنني كنت في الواقع غير منزعجة لأنّني أمضيت اليومين الماضيين من دون القيام بأي نشاطٍ. وكنت أعلم في قرارة نفسي أن الراحة والانقطاع عن العمل كانا فعلاً ما أحتاجه فأنا وببساطةٍ لم أعطِ نفسي الحق بالقليل من الراحة.

وحثّتني هذه الحادثة على التفكير في مدى إحتياجي ٳلى التخفيف من الأعباء التي تثقل كاهلي. ذلك لا يعني التوقف عن القيام بكلّ الأمور التي أقوم بها بل يعني تقسيمها على وقتي. ويعني ذلك أيضاً التخفيف قليلاً من الضغط والسماح لنفسي بأخذ قسطٍ من الراحة.

وفي حال كنت أنت أيضاً تشعرين أنك تحاولين أن تكوني المرأة الخارقة ٳليك الخطوات الخمس تلك التي من شأنها أن تخفّف العبء عن كاهلك:

1. ليكن لك وقتك الخاص كلّ  يومٍ

أطفئي التلفاز وضعي الحاسوب المحمول جانباً وضعي هاتفك الجوّال في وضعيّة الصامت وأحيطي نفسك بجوٍّ من الهدوء. أنا أفعل ذلك مراراً وتبدو لي هذه التجربة مثيرةً للاهتمام. أجلس على الأريكة بهدوءٍ ولا أسمع سوى ضجيج عقارب ساعتي وصوت الطيور في الخارج. يصيح ذهني لفترةٍ في بادئ الأمر ويحاول حثّي على البدء بالعمل. وينتابني أحياناً الشعور بآلامٍ غريبةٍ وإحساس بالوحدة والفراغ. ٳلا أن النتيجة تكون لاحقاً شعور بالهدوء والرضا. الرضا باللحظة الراهنة. ليس مطلوباً منّي أن أقوم بأيّ  شيء الآن. لا شيء يستدعي التغيير في هذه اللحظة. عليّ فقط أن أتقبّل ذاتي في الوقت والمكان الذي أتواجد فيه الآن بالذات. ٳن هذا الأمر لجميلٌ  حقاً.

2. عودي ٳلى الأمور البسيطة

أعتقد أننا، نحن البشر، نفرط في تعقيد حياتنا. فنحن مغلّفون بالعالم الخارجي وبأموره البرّاقة التي تشتّتنا. لقد خسرنا تواصلنا مع الأمور البسيطة، ونسينا أننا لا نحتاج ٳلى الكثير من الأمور لكي نكون سعداء.

ما هي الأمور البسيطة التي تبعث فيك الفرح والسعادة؟ ما هي هذه الأمور الصغيرة التي تمنحك السلام؟ أهي تخصيص بعض الوقت لقراءة كتابٍ مفيدٍ وأنت جالسةٌ على الأريكة؟ أهي الاستيقاظ قبل نصف ساعةٍ صباحاً وذلك للتمكن من القيام بنزهةٍ جميلةٍ وطويلةٍ في الهواء الطلق سيراً على الأقدام حتى تشرق الشمس؟ أهي تخصيص بعض من الوقت الثمين لتمضيته مع الأشخاص الذين يشعرونك بالسعادة؟ ما هي الأمور التي تجعلك سعيدًةً وتثلج قلبك؟ قومي بالمزيد منها.

3. قومي بالتحقق من بريدك الالكتروني وصفحة فيسبوك وتويتر وغيرها من مواقع التواصل الاجتماعي مرّتين في اليوم فقط

هل تجدين صعوبة في الابتعاد عن مواقع التواصل الاجتماعي؟ لعلّك تحبّين التواصل والحفاظ على العلاقات الاجتماعية التي بنيتها في حياتك. ولكن هل أنت فعلاً محتاجة لتفقّد فيسبوك أو تويتر أو البريد الالكتروني كلّ 10 دقائق؟ ألن يكون كلّ  شيءٍ على ما يرام ٳذا تحققت من بريدك الالكتروني مرتين في النهار؟

في أيامنا هذه وفي عصر الهواتف الذكية نجد أنفسنا مترابطين بطريقةٍ أصبحت مثيرة للسخرية. منذ بضعة أسابيع تعطّل جهاز الأيفون الخاص بي وشعرت بالذعر في الساعات القليلة الأولى ٳذ لم يكن لدي أدنى فكرةٍ حول ما يحصل في العالم. ٳلا أنني بعد ساعاتٍ قليلةٍ بدأت أشعر بالهدوء المفاجئ. شعرت أن ثقلاً رُفع عن كاهلي. شعرت بالحرّية.

ٳبدأي العمل على تعلّقك بالحاسوب والبريد الالكتروني والهاتف الخليوي ومواقع التواصل الاجتماعي. تمرّني على التحقق منها مرّتين في اليوم مرّة في الصباح وأخرى في المساء. وأنا أؤكد لك أنها ستكون تجربة مثيرة وملهمة.

4. سامحي نفسك إذا شعرت بالتعب

لماذا تشعر النساء بتأنيب الضمير في حال أخذن قسطاً من الراحة؟ لماذا نلوم أنفسنا في حال لم نتمكن من القيام بجميع الأمور؟ لماذا نعتقد أن هناك خللاً ما في حال لم ننجح في تلبية كلّ المتطلّبات في جميع الأوقات؟ ينتابنا أحيانا شعور بالخوف من أن ينهار العالم من حولنا ٳذا توقفنا واسترحنا قليلًا. نحن نخاف أيضاً من أن نفشل في تجسيد الصورة الخارجية التي رسمناها لأنفسنا وقبلها الناس على ما هي. لا بأس في أن تحتاجي للراحة في بعض الأحيان. لا بأس إن لم تقومي بكل الأمور المطلوبة منك. لا بأس في ألا تكوني مثالية. ٳذا كنت بحاجةٍ ٳلى الراحة ٳرتاحي قليلاً ولا تشعري بالذنب حيال ذلك. نحتاج جميعنا ٳلى التوقف عن معاملة أنفسنا بقسوةٍ. سامحي نفسك في حال لم تتمكني من الآداء بالطريقة التي تريدينها. تساهلي مع نفسك. دلّلي نفسك واحترمي حاجة جسدك وعقلك وروحك للقليل من الراحة.

5. تعلّمي أن تقولي لا أحياناً

هل أنت شخص يلتزم دوماً بما يطلب منه؟ هل تقولين نعم دائماً حتى لا تخدشي شعور الآخرين في حال قلت لا؟ عندما يكون لديك الكثير للقيام به حدّدي سلّم أولوياتك، أي ما هي الأمور المهمّة بالنسبة إليك وما هي الأمور غير المهمة، وعلى هذا الأساس يمكنك أن تختاري قول كلمة نعم أو لا.

ما الذي تخشين أن يحصل إن قلت لا؟ هل أنت مهتمة لما سيقوله الناس؟ أو تخيفك فكرة وجود وقت فارغ في حياتك؟ الكثير منّا يلتزم بأمور تفوق طاقته حتى نتمكن من تفادي الشعور بالوحدة الذي قد ينتج عن رفض القيام بعمل ما. في حين يبدو الأمر مخيفاً في البداية ٳلا أنه من المهم أن نترك فسحات في حياتنا لأنفسنا. لا يمكنك أن تكوني الأفضل للآخرين ٳلا في حال اعتنيت جيداً بنفسك أولاً.

ملاحظة أخيرة

من النادر أن أتمتّع بعطلي إذ يبدو أن لديّ الكثير للقيام به أو الكثير من الالتزامات ما يمنعني من أخذ عطلة لبضعة أسابيع. ٳلا أن الأمور ستتغيّر لأنني أعتقد أن هذا هو ما أحتاجه بالفعل.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...