3 نصائح لتقوية قدرة الطفل على تحمّل المسؤولية

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قدرة الطفل على تحمّل المسؤولية
إن تعليم الطفل تحمّل المسؤولية الفردية يعني تعليمهم أن الأخطاء أمر طبيعي، لكنهم مسؤولون عن إصلاحها. والمقصود هنا تعليمهم تصحيح أخطائهم، سواء كانت في وجودنا أو غيابنا. كما يعني تعليم الأطفال أنهم لن يتمكّنوا دائمًا من التحكم في كل شيء، لكن يمكنهم على الأقل تخليص أنفسهم أو تجنب ارتكاب هذه الأخطاء مرة أخرى.

ذكرنا في المقالة السابقة : نصيحتان لتقوي حسّ المسؤولية لدى طفلك. والآن نكمل الموضوع ونذكر 3 نصائح أخرى لتقوية قدرة الطفل على تحمل المسؤولية

1- تعليم الطفل تحمّل المسؤولية لا يعني معاقبته

إن تعليم الطفل مفهوم المسؤولية الفردية ليس مرادفًا للعقاب أو الانضباط. يتعلق الأمر بتعليمه الاعتذار أو تصحيح أخطائه سواء كان السلوك متعمّداً أو غير متعمد. عندما تقولين لطفلكِ، “أعلم أنك لم تفعل ذلك عن قصد، يمكنك تنظيف ما اوقعته بهذه المكنسة”، فأنتِ تحددين ما تنتظرينه منه وتعلمينه أن يكون مسؤولاً عن أفعاله.

2- اقترحي خيارات تتكيف مع مراحل تطوره

يمكن تجنب معظم صراعات القرار مع أطفالنا بمجرد أن نفهم أن سلوك الطفل لا علاقة له بنا. فما نعتبره سوء سلوك ليس دائمًا محاولة لتحدي قوتنا. لأن طفلك يتصرف مثل كل الأطفال في سنه.

يُقصد بذلك، أنه يجب أن نفرق بين السلوك المقبول والسلوك غير المقبول وأن نقترح عواقب تتكيف مع كل عمر. فالطفل البالغ من العمر عامين لا يمكنه أن ينظف الطعام الذي ألقاه على الأرض بالمكنسة، لكن يمكنه إحضار المجرفة والمساعدة في التنظيف.
كما أن اختيار عمل روتيني مناسب لكل عمر يسمح للأطفال بالمشاركة.

على سبيل المثال يستطيع الطفل دون سن الثالثة التقاط ألعابه ووضعها في سلة التخزين الخاصة به أو حتى المساعدة في إزالة الغبار. ابتداءً من سن الثالثة، يمكن للأطفال اختيار ملابسهم وارتدائها بأنفسهم، ويمكنهم المساعدة في ترتيب وتنظيف الطاولة

3- الأعمال أعلى صوتاً من الكلمات

تبدأ أفضل طريقة لتعليم الأطفال المسؤولية الفردية بأن تكوني مسؤولةً عن أفعالكِ. عندما يسمعكِ طفلك تعتذرين، يتعلّم أنه لا بأس في الإعتذار. وحينما يراك تصححين أخطائكِ، يتعلم أن إصلاح أخطائه أمر “طبيعي”. عندما تتعرفين على أخطائكِ، يتعلم التعرف على أخطائه.
إن تقوية قدرة الطفل على تحمّل المسؤولية يعود إلى تعليمه أنه مسؤول عن عواقب أفعاله.

اقرأ أيضاً: نصيحتان لتقوي حسّ المسؤولية لدى طفلك

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...