لماذا ينقر طفلك أنفه: وكيف تساعدينه على إيقاف عادته السيئة

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

لماذا ينقر طفلك أنفه وكيف تساعدينه على التوقف عن فعلته

نقر الأنف ليس أمرًا جسيمًا فحسب ، بل قد يكون ضارًا للأطفال. إليك كيف توقفين هذه العادة السيئة نهائياً

يعلم الأهل أن الأطفال يقومون أحيانًا بأسوأ الأشياء – بما في ذلك نقر أنوفهم. لحسن الحظ ، “مع تقدم الأطفال في السن ، يصبح الأمر أقل ملاءمة اجتماعيًا ، لذلك تراهم لا ينقرون أنوفهم أمام الناس بل يفعلون ذلك بعيداً عن مرأى الآخرين .

في غضون ذلك ، من الأفضل أن تمنعي طفلك عن عادة نخز أنفه. فالمسألة تتجاوز مسألة إحراج الأهل لا سيما عندما يفعل الطفل ذلك في الأماكن العامة ، تتجاوزه إلى صحته.. إ

لهذه العادة تأثيرات سلبية ضارة منها حدوث خدوش في الأنف ونزفه.

الأمر ليس محرجًا للوالدين فقط (خاصة إذا حدث في الأماكن العامة!) ، فالعبث بالأنف كثيرًا قد يكون له بعض الآثار الجانبية الضارة . منها حدوث خدوش في الأنف ونزفه وانتشار الجراثيم والالتهابات.

فلماذا ينقر الأطفال أنوفهم ، وكيف تجعلونهم يتوقفون ؟ تحدثنا مع الخبراء لفهم هذه الظاهرة الشائعة عند الأطفال.

لماذا ينقر الأطفال أنوفهم؟

منذ الصغر ، ينقرالأطفال أنوفهم أو يدسون شيئاً ما فيها لأسباب مختلفة.الواقع ان الأطفال يقومون بذلك عند اكتشاف أجسامهم . يجدون حفرة لذا يحاولون استكشافها. هذا ما تقوله خايمي فريدمان الحائزة على دكتوراه في الطب وطبيبة الأطفال في سان دييغو والمتحدثة باسم الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال.

قد ينقر الأطفال الأكبر سنًا أنوفهم لإزالة المخاط الذي يزعجهم. تقول نينا شابيرو ، الحائزة دكتوراه في طب الأنف والأذن والحنجرة للأطفال في مستشفىUCLA Mattel Children’s ومؤلفة The :” Ultimate Kids ‘Guide to Being Super Healthy: “لا ينظف العديد من الأطفال أنوفهم بانتظام عن طريق نفخها ، لذلك يتجمع المخاط ويجف. إن المخاط يسبب حكاكاً وانسداد الأنف وهذا ما يدفعهم إلى محاولة إزالته وبسبب التهيج الناتج عن نقر الأنف يزداد المخاط فتتكرر الدوامة”.

وينقر الأطفال أيضًا أنوفهم إذا شعروا بالحكة قليلاً .. وأحياناً ينقرون أنوفهم بشكل لا واع بحيث لا ينتبهون أنهم يفعلون ذلك.

freepik.com
عواقب نقر أنفك

في معظم الحالات، يكون نقر الأنف غير ضار، وتكون هذه العادة مزعجة للأهل أكثر من الطفل ولكن في بعض الأحيان قد تصبح مؤذية للطفل . تقول الدكتورة شابيرو:” الأظافر الحادة تسبب خدوشاً بالأنف ونزيفاً . في الواقع ، نزيف الأنف أكثر شيوعًا عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و 10 سنوات.
ولعل الأمر الأكثر إثارة للقلق هو أن نقر الأنف ينقل الجراثيم والبكتيريا إلى الجسم. تقول الدكتورة فريدمان: “الأصابع المتسخة طريقة رائعة للأطفال ليس فقط لالتقاط الجراثيم والمرض ، بل أيضًا لنشر الجراثيم”. تضيف الدكتوةر شابيرو: “خاصة أننا نشهد المزيد والمزيد من أمراض الجهاز التنفسي لدى الأطفال ، بما في ذلك COVID-19 ، والحقيقة أن نقر الأنف في زمن كورونا يزيد من المخاطر”

في حالات نادرة، قد يسبب نقر الأنف الإصابة بالتهاب فيروسي. يقول الدكتور ألكساندر: “لدينا جميعًا بكتيريا معلقة على أيدينا وأصابعنا ، ويمكن للطفل إدخال ذلك داخل الأنف وربما ينتهي به الأمر بعدوى بكتيرية”.

كيف تمنعين طفلك من نقر أنفه

قد لا يدرك الأطفال الصغار أن نقر الأنف غير مناسب وغير صحي ، لذلك يجب على الآباء أن يراعوا مشاعر الطفل عند مساعدته على التخلص من هذه العادة . على الأهل عدم إحراج الطفل أو الخجل منه.

للتقليل من عادة نقر الأنف، تشرح الدكتورة شابيرو أنه بإمكان الأهل تعليم أطفالهم كيف ينفخون الانف لإزالة المخاط وتعليمهم ممارسات النظافة العامة ؛ على أن يبدؤوا بتعليمهم هذه الممارسات المتعلقة بالنظافة منذ سن الثانية أو الثالثة من عمرهم. وتقول: “يمكن للوالدين تعليم الأطفال كيفية غسل اليدين ، والشرح لهم أن لا يلمسوا أنوفهم إلا إذا كانت أيديهم مغسولة لأن الايدي المتسخة ستنشر الفيروسات والبكتيريا.

“إذا رغبوا في نقر أنوفهم ، فعليهم غسل أيديهم قبل ذلك وبعده.” وتوصي الدكتورة شابيرو أيضاً باستخدام قطارة الماء والملح لتنظيف الأنف الجاف أو المتقشر.
أخيرًا ، امتنعوا عن قول “لا تنقر أنفك” طوال الوقت ، لأن نهرهم باستمرار على فعلتهم قد يحفز الأطفال على فعل ذلك أكثر. بدلاً من ذلك ، يقترح الدكتور ألكساندر أن يقوم الأهل باستخدام التعزيز الإيجابي لمساعدة الطفل على التخلص من العادة السيئة.كأن تقولوا للطفل:” أحسنت عملاً” عندما لا يضع إصبعه في أنفه أو مدحه على استخدامه المناديل الورقية. إن هذا التحفيز الإيجابي المتكرر سيؤتي أكله مع الوقت.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...