طفلك يعاني من تدني احترامه لذاته… حلول لمساعدته على استعادة ثقته بنفسه واحترامه لذاته

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

طفلك يعاني من تدني احترامه لذاته

ما هو تقدير الذات؟

احترام الذات هو ما يشعر به الشخص تجاه نفسه. يعاني معظم الأطفال من قلة احترام الذات عندما يمرون بمراحل أو تحديات مختلفة في الحياة ، وهناك ضغوط مختلفة قد تؤثر فيهم سلباً منها: وسائل التواصل الاجتماعي ، والتنمر ، والامتحانات ، والمشاكل الأسرية وسوء المعاملة.

يمكن لأشياء مثل بدء مدرسة جديدة أو الانتقال من المنزل أو إجراء تغييرات في الأسرة أن تؤثر أيضًا في ثقة الطفل بنفسه ولكن حين يدعم الأهل والبالغون الطفل سيستطيع تجاوز ذلك عادة.

الأطفال والشباب ذوو الثقة العالية بالنفس يكونون كما يلي:
  • لديهم صورة إيجابية عن أنفسهم
  • واثقون
  • يكونون الصداقات بسهولة ولا يشعرون بالقلق حين يتواجدون مع أشخاص جدد
  • يمكنهم اللعب في مجموعات أو بمفردهم
  • يحاولون حل مشكلاتهم من تلقاء أنفسهم ، وإن احتاجوا إلى المساعدة يطلبونها.
  • يشعر الأهل بالفخر من إنجازاتهم
  • يعترفون بالأخطاء ويتعلمون منها
  • يجربون أشياء جديدة ويتكيفون مع التغيير
الأطفال والشباب الذين يعانون من تدني احترام الذات لديهم غالباً :
  • صورة سلبية عن أنفسهم : قد يشعرون بالسوء أو يشعرون بأنهم قبيحون أو غير محبوبين أو أغبياء.
  • الثقة بالنفس لديهم معدومة
  • يجدون صعوبة في تكوين صداقات والاحتفاظ بها ، وقد يشعرون أنهم ضحية للآخرين
  • يشعرون بالوحدة والعزلة
  • يتجنبون الأشياء الجديدة ويجدون صعوبة في التغيير
  • لا يستطيعون التعامل مع الفشل بشكل جيد
  • يميلون إلى الحط من قدر أنفسهم وقد يقولون أشياء مثل “أنا غبي” أو “لا يمكنني فعل ذلك”
  • ليسوا فخورين بما حققوه ويعتقدون دائمًا أنه كان بإمكانهم القيام بعمل أفضل
  • يقارنون أنفسهم باستمرار بأقرانهم بطريقة سلبية
كيف يمكنني مساعدة أطفالي على تعزيز احترام الذات؟
  • أظهري لهم مدى حبك لهم
  • أظهري لأطفالك الكثير من الحب وكوني إيجابية تجاههم كأشخاص – أخبريهم بالأشياء التي يمتلكونها والتي تجعلهم مميزًين بالنسبة لك
  • دعيهم يعرفون أنك تقدرين الجهد وليس الكمال
  • سيخسر الأطفال أشياء كثيرة إن لم يجربوا القيام ببعض الأشياء بسبب خوفهم من عدم النجاح. طمئنيهم أنه لا بأس في ارتكاب الأخطاء وأن الاخطاء جزء من الحياة.
  • عيهم يعرفون أن القيام بالأشياء بشكل خاطئ ليس نهاية العالم فهذا يحدث مع الجميع وبهذه الطريقة كلنا نتعلم
  • شجعيهم على تجربة تحديات جديدة وعلى وضع الخطط للأشياء التي يرغبون في تحقيقها والاحتفال بهم من أجل ذلك
  • عبارات مثل “أحسنت ، كان ذلك صعبًا ، ومع ذلك تمكنت من إدارته”. هي عبارات جيدة . في البداية اجعلي الخطوات صغيرة ، ثم زيدي شيئاً فشيئاً التحديات.
  • شجعيهم على التعبير عن أفكارهم وآرائهم
  • دعيهم يعرفون أنه لا بأس باختلاف الآراء فنحن جميعاً نرى الأشياء بشكل مختلف.
كوني قدوة
  • حاولي أن تكوني لطيفة مع نفسك عندما لا تسير الأمور بالطريقة التي تريدينها – وأظهري لهم أن بإمكانك اتخاذ موقف إيجابي عند مواجهة التحديات.
    اسألي عن الأشياء التي يستمتعون بها ويجدونها مجزية يمكنك أن تطلبي منهم إخبارك عن ثلاثة أشياء جيدة سارت بشكل جيد خلال يومهم.
  • اعترفي بمشاعرهم وساعديهم على التعبير عنها بالكلمات على سبيل المثال ، يمكنك تشجيعهم على قول “أنا مستاء لأن …” أو “أشعر بالسعادة عندما …”.
  • اعترضي على تصورهم أو نظرتهم لأنفسهم
  • عندما ينتقدون أنفسهم أو قدراتهم ، اعترضي بلطف عن طريق إخبارهم كيف ترينهم.
  • ساعديهم على اكتشاف أنفسهم ومواهبهم
  • ما قد يساعدهم في تحقيق ذلك هو الانضمام إلى نادٍ رياضي أو مجموعة أو نشاط. إن العثور على شيء يجيدونه، وإدراكهم لقدرتهم على القيام بأشياء جديدة ، قد يؤمن دفعاً كبيراً لمشاعرهم ويعزز تقديرهم لذاتهم.

يمكنك أيضًا تشجيعهم على التعبير عن أنفسهم بشكل إبداعي – على سبيل المثال من خلال الفن أو الدراما أو الموسيقى. أو قد يرغبون في المشاركة في مشروع تطوعي أو مجتمعي فهكذا أنشطة تحدث فرقًا في العالم ، الامر الذي قد يساعدهم على تكوين رأي أكثر إيجابية عن أنفسهم.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...