4 نصائح تجعل طفلكم يتوقف فوراً عن الصراخ في الأماكن العامة

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

أحياناً نخرج مع أطفالنا، ويبدأون فجأة بالصراخ. حتى لو كان الأمر معقداً، يجب أن لا نفقد أعصابنا.
هناك أطفال يبدو وكأنهم يعشقون الصراخ لكن ذلك قد يجعل الأهل يفقدون صبرهم، خاصة إذا كان أطفالهم يقومون بذلك في مكان عام، ويصاب الناس من حولهم بالذهول بسبب مشهد كهذا.

مَن من لم يمر بهذه التجربة؟ ستعرفكم اليوم على بعض الحيل لتجنب صراخ أطفالكم في الأماكن العامة.

حين يبدأ الأطفال بالصراخ، تشعرون بالحاجة إلى وضع يدكم على أفواههم كي يتوقفوا عن ذلك. إلا أن تصرفاً كهذا سيكون ضاراً جداً، لأنكم ستساهمون بتعليم طفلكم أموراً ستعقد لاحقاً عملكم التربوي.

من ناحية، لا بد من أنكم تعلمون أنه من المستحيل أن يتوقفوا عن الصراخ بمفردهم. ومن ناحية أخرى، ستظهرون لهم أنه من الإيجابي أن يجبر الشخص الأقوى شخصاً آخر على القيام بأمرٍ ما. تذكروا أن الأطفال يقلدون تصرفات أهلهم !

ما الذي عليكم فعله كي لا يصرخ طفلكم في الأماكن العامة؟

سبق أن عرفنا للتو أن تغطية فم طفلكم لإغلاقه ليس حلاً جيداً: لذا لا بد حتماً من استبعاد هذه الفكرة. سنقدم لكم الآن 4 نقاط رئيسية كي يتوقف طفلكم عن الصراخ.

توقفوا فوراً عما تقومون به

سواء كنتم آباء أو أمهات، إذا بدأ طفلكم يالصراخ والبكاء، يجب أن تتوقفوا عما تقومون به لتركزوا اهتمامكم على الطفل. ما الذي قد يكون أثار بكاءه؟ قد يكون جائعاً لأنه وقت تناول وجبة الطعام؟ أو ربما أن هناك ما أثار غضبه؟ أو ربما أن هناك ما يؤلمه؟ هذه بعض الأسئلة التي بإمكانكم طرحها على انفسكم لأخذ فكرة عن الوضع الذي يمر به الطفل.

انحنوا على ركبتيكم كي تصبحوا على نفس مستوى الطفل وانظروا إليه في عينيه

الانحناء كي تصبحوا على نفس مستوى الطفل والنظر إليه في عينيه، سيجعله يشعر أنه مهم بالنسبة إليكم وأنكم تحبونه.
بفضل هذه الطريقة، سيتمكن الأهل من تحليل الوضع بشكلٍ أفضل، عبر إيلاء الإهتمام لطفلهم لمعرفة ما يحصل له. ربما يكون الحل أبسط مما نظن؛ يقتضي الأمر فقط أن نقوم بالمراقبة والتحليل.

freepik.com
حافظوا على هدوئكم وصمتكم وراقبوا

حين تجدون أنفسكم في هذا الوضع، أفضل ما يمكنكم فعله هو أن تبقوا هادئين، وأن تبتسموا لطفلكم وأن تخفضوا صوتكم. سيفيد ذلك كمثال للطفل، وإذا تحدثتم معه بصوتٍ منخفض، قد يتوقف عن الصراخ ليتمكن من سماعكم.

غنوا له أغنية بهدوء

عندما يبدو الأمر وكأن الطفل لن يرضى نهائياً، يمكنكم أن تغنوا له إحدى أغانيه المفضلة، لكن بصوتٍ منخفض. حين يسمعها سيصمت كي يتمكن من سماعها، لذا اختاروا جيداً أغنيته المفضلة… وإبدأوا بالغناء!

الحيلة الأساسية كي يتوقف طفلكم عن الصراخ في الأماكن العامة هي الصبر

يمكن استخدام هذه الحيل أو الخطوات الأربعة في أي مكان، لكن يجب أن تدركوا جيداً أنه في حال كان الوضع يسبب القلق والتوتر للطفل، لا بد من أن تخرجوه من المكان. إذا لم يكن باستطاعتكم الخروج من المكان الذي تتواجدون فيه (قطار، طائرة.. ما إلى ذلك)، بإمكانكم احتضانه ووشوشته بكلمات لطيفة في أذنيه لمحاولة تهدئته.

إذا كان بإمكانكم التحرك من مكانكم، قوموا بذلك؛ في هذه اللحظات يحتاج الأطفال إلى حبنا وحناننا. لا يهم ما يفكر به الناس من حولنا. يجب أن نهتم بصحة طفلنا النفسية وراحته لا براحة أولئك الذين يحيطون بنا. من المهم أن تضعوا في اعتباركم أنكم لا تريدون لطفلكم أن يصرخ لأنكم لا تريدونه أن يشعر بالانزعاج من أمرٍ ما، لا لأنه يزعج الأشخاص من حوله.

يحتاج الأطفال إلى أهلهم ويثقون بهم. لذا، إن قمتم باتباع هذه الخطوات، قد يهدأون بسرعة.
لكن هذا لا يمنع أنه في بعض المواقف، مهما حاولنا ألا نفعل ذلك، قد ننتهي بالانفعال والقيام بأمور نندم عليها لاحقا.ً

نصائح للسيطرة على أنفسنا وإيجاد حل في هذا الوضع :
  • بمجرد أن يهدأ الوضع، يجب أن تفسروا لطفلكم أنكم قلتم أو فعلتم أموراً ندمتم عليها. وأن الأمر بالتأكيد لم يعجبه أيضاً.
  • تطلبون رأيه فيما يمكنكم القيام به لتهدئته حين تمرون بموقف كهذا، خاصة إن كان كبيراً في السن.
  • عندما تتفقون على الطريقة التي ستحاولون عبرها مساعدته على التحكم بسلوكه حين يكون غير لائق، يجب أن تطبقوها.
  • كما بالنسبة لأي شيء، كلما طبقتم الطريقة أكثر عندما يكون الوضع هادئاً، كلما كانت أكثر فعالية حين يتخطى الأمر الحدود.
فيما يخص النصائح لمنع أطفالكم من الصراخ في الأماكن العامة

سبق أن رأينا الخطوات الأربعة التي بإمكانكم اتباعها كي لا يصرخ طفلكم في الأماكن العامة أو في المنزل. يمكن أن تفيدكم هذه الطريقة في كل الأوضاع التي يحدث فيها هذا النوع من التصرفات. في هذه المواقف، الأمر الأساسي هو أن تكونوا صبورين وأن تفكروا بأن نوبات الغضب والبكاء والصراخ تشكل جزءً من عملية التطور العاطفي الطبيعية للأطفال.
يجب أن تكونوا متسامحين ومتفهمين؛ لا يمكننا أن ننتظر منهم أن يتعلموا سريعاً. واجب الأهل هو أن يكونوا واضحين ومحبين اتجاه أطفالهم واتجاه أنفسهم.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...