اختبارات الحمل المنزلية: 4 وصفات استخدمتها جداتنا

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اختبارات الحمل المنزلية: هل تعرفنَ أنّ جداتنا اعتدنَ أن يجرين اختبارات الحمل الخاصة بهن في المنزل؟ نعم، كان لديهن حيلهن الخاصة كي يعرفن إن كانت إحداهن حاملاً. كن يستخدمن بكل بساطة أشياء من الحياة اليوميّة ليعرفن إن كنَّ حوامل. هل هذه الوصفات موثوقة؟ ما من شيء مؤكد برأيي! لكن إن لم يكن اختبار الحمل الكلاسيكي في متناول يدك، فيمكنك أن تجربي حظّك مع هذه الاختبارات السريعة. إليك 4 اختبارات حمل منزلية اعتادت الجدّات أن يلجأنَ إليها لمعرفة ما إذا كنَّ حوامل.

قبل الخلود إلى النوم، قومي بهذا الاختبار السهل جداً. يكفي أن تتبوّلي في وعاء. يمكن لمرطبان أو كأس أن يفي تماماً بالغرض.

ضعيه بعدئذ في البراد (الثلاجة). انتبهي لئلا يتم الخلط بينه وبين عصير الفواكه. وتحلي بالصبر إذ ينبغي أن تنتظري الليل بطوله. في الصباح، سترين ما إذا تشكّلت رغوة بيضاء اللون.

إذا حصل هذا، فيبدو أنك حامل. وإذا لم يحصل، فمن المفترض أن يكون الفحص سلبياً.

2- اختبار الحمل بواسطة إبرة

تحتاجين إلى إبرة ووعاء مع غطاء من أجل هذا الاختبار. يُعرف هذا الاختبار أيضاً باسم اختبار الحمل المغربي.

اسكبي القليل من البول في الوعاء ثم ضعي الإبرة فيه. اقفلي الوعاء بالغطاء ثم ضعيه في مكان مظلم. انتظري 8 ساعات ثم انظري إلى حال الإبرة.

إذا أصبحت صدئة أو سوداء اللون، فتهانينا لأنك (لربما) حامل!

3- الاختبار المنزلي بواسطة معجون الأسنان

ما من إبرة في متناول يدك؟ إذن، لا بد من أنّ لديك معجون أسنان.

ضعي القليل من معجون الأسنان في كوب من البلاستيك واسكبي فوقه بولك. انتظري من 5 إلى 10 دقائق وانظري إلى مظهر معجون الأسنان.

إذا تغيّر لون معجون الأسنان، إذا أصبح لونه أزرق فاتح أو إذا تشكّلت رغوة، فيُفترض بالاختبار أن يكون ايجابياً.

4- اختبار الملح الخشن

هذا الاختبار أيضاً من الاختبارات الكلاسيكيّة المعروفة كما أن إجراءه سهل للغاية. يجب أن تتبوّلي أيضاً في كوب من البلاستيك ثم أن تضيفي القليل من الملح.

انتظري مدة ساعتين. هل ذاب الملح بعد هاتين الساعتين؟ إن كان الجواب نعم، فأنت تنتظرين مولوداً.

freepik premium
تحذير

نودّ أن نلفت الانتباه إلى نقطة مهمة: لم يتم يوماً إثبات صحة هذه الاختبارات علمياً. لعلك تشكين في الأمر إلا أنّ فاعليتها غير مرضيّة…

إذا راجعت الشهادات على مواقع التواصل الاجتماعي، فسترين أنّ بعض النساء يؤكدّنَ أنها تنجح فيما تعطي أخريات رأياً مغايراً ويقلن إنها لا تفيد.

تشير بعض النساء في الواقع إلى أنهن جعلن أزواجهن أو جدّاتهن يجرون هذه الاختبارات… وجاءت النتيجة ايجابيّة!

كما أنّ بعض النساء الحوامل في أشهر متقدّمة أجرين هذه الاختبارات… وجاءت النتيجة سلبيّة.

النتيجة: لا يمكن لأيّ من هذه الاختبارات أن يؤكد بشكل حاسم إن كنت حاملاً أم لا.

ما هو اختبار الحمل المنزلي الأكثر موثوقيّة؟

لا بدّ من أنك تتساءلين ما هو اختبار الحمل المنزلي الأفضل والأدق. لكن وللأسف ما من دليل علميّ واحد يثبت بشكل قاطع أنّ اختبارات الحمل المنزليّة هذه موثوقة. بالتالي، من المستحيل في غياب الدليل أن نقول أيّ الاختبارات أنجح من سواه.

كما أنّ العاملين في مجال الصحة يجزمون بأنّ هذه الاختبارات ليست موثوقة. وهم حاسمون في موقفهم إذ يقولون إنّ هذه الاختبارات لا تنجح من دون أدنى شك.

أما شهادات النساء اللواتي أجرين هذه الاختبارات فمتنوعة ومتناقضة: فهي تنجح حيناً ولا تنجح أحياناً أخرى!

إذن، يمكنك إجراء أحد الاختبارات على سبيل التسلية. لكن إذا أردت فعلاً أن تعرفي ما إذا كنت حاملاً، فلا بد من مراجعة الطبيب النسائي أو القابلة القانونية. هذا هو الحل الأفضل.

كما يمكنك أن تجري اختبار حمل لتحصلي على نتيجة دقيقة وسريعة. إنه سهل الاستعمال وفعّال.

ويمكنك أيضاً أن تخضعي لفحص دم يهدف إلى قياس نسبة هرمون الحمل HCG وهو الهرمون الذي ينتجه الجنين بعد الحمل بفترة قصيرة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...