لماذا تخاف المرأة من أن يتركها الرجل؟

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

الخوف من ان يتركها الرجل هاجس تعيشه الكثيرات من النساء. ما الذي عليك ان تعرفيه عن هذا الخوف وكيف تمنعين خوفك من الترك من أن يحطم حبكما وعلاقتكما.

إن الخوف من الترك شيء تأسس في نفسك في عمر صغير وأسبابه في الغالب نفسية . وهذا الخوف من الترك يظهر على اشكال متعددة.

اليك الأشكال التي يظهر عليه الخوف من الترك:

1- سيتركني

اذا بقيت خائفة أو خائف من أنه سيتركك من دون إنذار فذاك الخوف سيطل برأسه البشع على علاقتكما

2- نحن متقاربان كثيراً

الخوف من أن تكوني عرضة للأذى بسبب التعلق بالزوج سيدفعك للابتعاد. إذ ستحاولين دائماً الابتعاد وإغراق نفسك بالعمل لأنك تخشين من قوة مشاعرك ومن أن يتخلى عنك الحبيب فيدمرك ذلك من الداخل وهذا ما تحاولين حماية نفسك منه.

هذا الخوف عائد إلى شيء عميق في النفس . فأنت عن لاوعي منك تعملين على تحصين نفسك من الأذى أو تظنين أنكما إذا تقاربتما أكثر فسيرى الشخص الآخر من أنت على حقيقتك وقد يتركك.

3- إنه يخونني

يخبرك أنه ذاهب في رحلة عمل، فتظنين أنه سيذهب إلى مكان مشبوه. يعود من العمل متأخراً ،فتظنين أنه كان مع امرأة اخرى. هذا الشعور هو احد اشكال الخوف من الترك. فانتبهي

4- أنا لست جيدة بما فيه الكفاية له أو أنا لا أناسبه

إن هذا التفكير وسوء الثقة بالنفس العائد إلى إحساسك بالفشل سيجعلك عن لاوعي منك تحاولين أن تؤكدي لنفسك أنك غير صالحة وهذا الشعور مدمر للعلاقة.

5- هو غير صالح لي

إنه لا يفعل شيئاً صحيحاً . لا على صعيد العلاقة الجنسية ولا على صعيد أي شيء آخر. إن هذا الشعور هو شعور تحاولين الدفاع فيه عن مشاعرك. إنك تتصرفين بطريقة تجعلك ترفضين الآخر قبل أن يرفضك هو. تتركينه قبل أن يتركك.

ماذا يمكن أن نفعل لهذه المخاوف

إذا أدركت أنك تعانين من أحد هذه المخاوف فالخطوة الأولى التي عليك القيام بها هو التغيير. كوني واعية لهذا الشعور ومن ثم حاولي أن تجدي حلاً للخوف الذي لا علاقة له بالواقع بل بشعور دفين منك ” الخوف من الترك” وهذا الشعور يعاني منه عدد لا بأس به من الناس.
اردعي نفسك وحاولي ان تعيشي في الحاضر. ولا تحاولي الاستجابة لمخاوفك غير المبررة . عليك السيطرة على أفكارك ومخاوفك. وإن وجدت أن الأمر خارج إرادتك حاولي اللجوء إلى معالج نفسي ليعلمك كيف تتخلصين من هذا الخوف من الترك.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...