العلم يكشف عن علاقة غريبة بين النوم والبدانة. ما الذي يزيد الوزن : كثرة النوم أم قلته ؟

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

الأشخاص الذين ينامون أقل من 6 ساعات ليلاً معرضون لزيادة الوزن أكثر ممن ينامون تسع ساعات.

يؤكد هذه المعلومة دراسة حديثة نشرتها جامعة ليدز، تبين بنتيجتها أن نقص النوم يشجع على زيادة الوزن.
شارك في هذه الدراسة 1615 شخص تتراوح أعمارهم بين 19 و65 سنة، 57% منهم نساء، تكلموا عن عادات نومهم وأجابوا على نماذج أسئلة غذائية مدة ثلاثة إلى أربعة أيام. الهدف كان تحليل العلاقة بين مدة النوم والنظام الغذائي ومؤشرات عملية الأيض عند الأشخاص.

نقص النوم = زيادة محيط الخصر 3 سنتم

برهنت النتائج أن الأشخاص الذين ينامون أقل من ست ساعات ليلاً معرضين أكثر لزيادة الوزن : كان محيط خصرهم أكبر بثلاث سنتيمترات من أولئك الذين كانوا ينامون تسع ساعات. بالمقابل، يرتبط النوم الاطول بمؤشر كتلة جسم BMI منخفض أكثر وبعملية أيض أنشط. لذلك فالنوم غير الكافي يمكن أن يساهم في تطور أمراض أيضية مثل السكري.

لماذا ترتبط فترة النوم القصيرة بالبدانة وبالسكري ؟ إحدى الشروحات المتقدمة هي أن نقص النوم يؤثر على الخيارات الغذائية ويدفع لتفضيل الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية. مع هذا، لم تكشف هذه الدراسة عن الرابط بين النوم غير الكافي والخيارات الغذائية السيئة. يبدو بالأحرى أن نقص النوم بحد ذاته يشجع على زيادة الوزن.

برهنت دراسات أخرى أن مدة النوم في الأيام التي يعمل فيها الناس تراجعت بمعدل 37 دقيقة تقريباً ما بين 2002 و2010. لهذا فقد يكون هذا العامل لعب دوراً مهماً في انتشار وباء زيادة الوزن والبدانة.
تقول لورا هاردي إحدى المشرفات على الدراسة الني نشرتها التلغراف :”بعد أن لاحظنا أن الأشخاص الذين صرحوا أنهم ينامون أقل من أزواجهم، كانوا أكثر عرضة لزيادة الوزن أو البدانة، أكدت نتائجنا على أهمية النوم بشكل كافٍ. تتفاوت كمية النوم التي يحتاجها الناس، لكن هناك إجماعي حالي في الرأي على أن سبع إلى تسع ساعات هي الأفضل بالنسبة إلى أغلب الأشخاص الراشدين”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...