لا تتمسكوا بأي شيء ولا بأي شخص، كل شيء سيحدث عندما تكونون بأمسّ الحاجة إليه

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اتركوا الأمور للزمن. لا تتمسكوا بشخص. كل شيء سيأتي إليكم عندما تكونون أكثر حاجة إليه.

تعلموا ان تتركوا الأمور إلى الوقت المناسب. انسوا أصدقاءكم، انسوا فشلكم في علاقاتكم، انسوا عاداتكم السيئة. اتركوا الكآبة والأفكار السيئة خلفكم. تخلصوا من ذكرياتكم المؤلمة. انسوا الأشخاص السلبيين أو اتركوا ببساطة أولئك الذين بجانبكم.

انطلقوا في الوقت المناسب

لا تغطوا جسمكم بالجراح. لا تلوّثوا روحكم بفيروس اسمه الشعور بالذنب، إنه فقط شعور يفصلكم عن حياتكم وعن أنفسكم.

قدّروا حياتكم أكثر من الآخرين. إذا رأيتم أحداً يعطي الأولوية لحياته قبل حياتكم، ارحلوا. يجب أن تتعلموا أن تكونوا مسؤولين عن حياتكم قبل أن تصبحوا مسؤولين عن أحد آخر. لا يُولد أحد ضحية. لا يطلب منكم الله أن تضحوا بحياتكم أو بقدرتكم على الحب.

ليس من الصعب أن تضيعوا، أن تصبحوا شيئاً آخر، أن تعيشوا حياة شخص آخر، أن تنطلقوا في عالم آخر، في واقع مختلف. ليس من الصعب حتى أن تريدوا وأن ترغبوا في كل هذه الأشياء.

الصعوبة تكمن في أن تجدوا أنفسكم. نحن الوحيدون الذين نستطيع أن نضع حدوداً لما نعطيه. إذا ضحيتم بأنفسكم مقابل لاشيء، لن تصبحوا أقوى، بالعكس ستصبحون أضعف.

تعلموا الخروج من بعض المواقف. ستتعرفون دائماً على اللحظة المناسبة، آمنوا ببساطة بأنفسكم، ثقوا بحدسكم ولا تكذبوا على الآخرين.

ليس هناك أشخاص سيئون بصرف النظر عن رأينا. هناك أناس مختلفون عنا. ونحن لسنا مسؤولون عن أي أفعال غير أفعالنا.

كل ما يجري في حياتنا، الطقس من حولنا أو على جزيرة بعيدة في المحيط، يحدث بإذننا. نحن خلقنا حياتنا مثلما هي موجودة. نحن سمحنا للظلام بأن يسيطر على وجودنا، ونحن تركنا مجالاً للخوف لكي يدخل في حياتنا.

انظروا من حولكم لأن الوقت ربما حان لكي تتخلوا عن كل شيء.

من الصعب جداً أن نترك كل شيء وراءنا، كل ما عشناه، مهما كان ما يقوله الآخرون. من الصعب أن ننطلق، ولكن عندما تأتي اللحظة المناسبة، يجب أن ننطلق.

ابتعدوا عن الأوهام الهوسية والمخاوف المفروضة، لكن لا تنسوا أبداً أن تواصلوا أن تحلموا وأن تجربوا. لا تخافوا من الفشل، إنه يعني فقط أنكم قد جربتم. لا تخافوا من ردات فعل الآخرين لأنكم لا تستطيعون أن تتنبأوا بأي شيء قبل أن يحدث فعلاً، وحتى إذا استطعتم، فالخوف لن يفيد بشيء. هذا كل شيء، انطلقوا واستمروا.

نحن دائماً واعون لما نرغب. نحن نتذكر كل المرات التي كنا ننتظر فيها شيئاً ما، لكنه لم يحدث. لكننا لا نفكر أبداً بما أدخره لنا الكون عندما لم يعطنا الأشياء التي كنا نريدها فوراً.

الحقيقة هي حقاً بسيطة. كل شيء يأتينا في اللحظة المناسبة، حتى المعجزات. لهذا السبب يجب أن تنطلقوا في اللحظة المناسبة، تتركوا كل شيء وراءكم ولا تتمسكوا بأي شخص. لأنكم إذا تمسكتم، فإن سيناريو الحياة لن يتوقف عن التكرار.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...