علّموا أولادكم أن يقدّروا أنفسهم

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التربية هي إحدى أهم الأعمال التي يتحمل مسؤوليتها البشر. إذا كنتم أباً، أماً، جداً أو أستاذاً، لا مفر من أن تسألوا أنفسكم ما هي القيم الأهم التي بجب أن تنقلوها لصغاركم.

في هذا المقال سنركز على واحدة من أهم هذه القيم وهي تقدير الذات.
  • تقدير الذات قيمة أساسية لا يمكن الاستغناء عنها، يجب أن يبدأ أولادكم بتعلمها منذ أيامهم الأولى في هذه الحياة.
  • قدّموا لهم الدعم، هنئوهم، كافئوهم على إنجازاتهم وضعوا قواعد جديدة للأشياء التي يفعلونها بشكل سيء.
    حفّزوهم بأن تظهروا لهم لأي درجة هم فريدون من نوعهم ولأي درجة تحبونهم.
  • ادفعوهم لكي يتجرأوا على فعل الأشياء بثقة، ولكي يعرفوا أن الفشل ليس شيئاً سيئاً وأنهم، بالجهد الذي يبذلونه، يستطيعون الحصول على ما يريدون.
  • حفزوهم على الإيمان بأنفسهم، عززوا المعتقدات التالية لديهم: «أستطيع فعل ذلك، أستطيع التفكير بطريقة سليمة، أستطيع حتى أن أعلّم والدي بعض الأمور».

إذا أردنا لأولادنا أن يتمتعوا باحترام الذات وبثقة عالية بالنفس ، علينا أن نشجّعهم على إيجاد حلقة مفيدة (وليس حلقة مفرغة) حيث تؤدي الثقة بالنفس إلى التحفيز ويؤدي التحفيز إلى طريقة تفكير أفضل وأوسع آفاقاً، وتؤدي طريقة التفكير الجيدة إلى الثقة بالنفس.

قارنوا بين الأولاد الذين لا يملكون تقديراً كافياً لذاتهم وأولئك الذين يتمتعون بتقدير عالٍ للذات، وستجدون أن من لا يقدّرون أنفسهم بما يكفي:

  • لا يستطيعون تحمّل مسؤولية أفعالهم فلا يغامرون ويبقون على بر الأمان متفادين خوض تجارب محفوفة بالمخاطر.
  • يلومون أنفسهم أو الآخرين على فشلهم. إنهم كثيرو الشكوك ومفرطو الحساسية. يحتاجون إلى الطمأنة الدائمة والمكافأة المادية.

يواجهون صعوبة في التركيز، ويُحبطون بسهولة ويتأثرون بالآخرين بسرعة. أما الأولاد الذين يتمتعون بتقدير عالٍ للذات فيثقون بقدراتهم الخاصة.

 

أما الذين يملكون تقديراً لذواتهم فهم:
  • يستطيعون خوض المغامرات والتصرف بشكل مستقل، كما أنهم قادرون على القيام بخيارات متعددة وقبول التحديات وتحمل المسؤوليات.
  • يتمتعون بروح الدعابة و الثقة بالنفس  والقدرة على الإنتاج وهم قادرون على التعلّم من أخطائهم.
  • الولد الذي لديه تقدير جيد لذاته هو شخص قوي، لا يمكن جرحه إلا بصعوبة، لديه ثقة بنفسه ويعرف كيف يكون سعيداً في حياته اليومية.
لأنه يستحق ولأنكم يجب أن تكونوا قد علمتموه.

تذكروا أنه لكي تصبح هذه القيم أصيلة لدى ولدكم، يجب أن تكونوا مثاله في هذا.

أن تكونوا منسجمين مع أنفسكم،حازمين، وأن تحافظوا دائماً على ثقتكم به وعلى حنانكم تجاهه.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...