عالم النفس نير إيال يعلمكم طريقة للحد من استخدام أطفالكم للأجهزة الذكية بدون بكاء أو غضب

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

وفقًا لأحد التقارير ، يستخدم المراهقون، في عدد كبير من البلاد، الأجهزة حوالى 7 ساعات يوميًا كمعدل وسطي. وليس من ضمنه الواجب المنزلي أو المدرسة. لذلك ليس من المستغرب أن يشعر الكثير من الآباء بالقلق. وحقيقة أن الأطفال يستشيطون غضباً عندما يحاول الآباء والأمهات تحسين الوضع يجعل الأمور أكثر سوءاً وصعوبة.

شرح عالم النفس نير إيال Nir Eyal في جامعة ستانفورد ، كيف يمكن إدارة علاقات الأولاد بالأجهزة وشرح كيف يمكن الحد من استعمال هذه الأجهزة بهدوء

1. اسمح لأطفالك بالتحكم في الوقت والمكان بأنفسهم.

ذكر إيال في مقالته ، أن أحد أكبر الأخطاء التي يرتكبها الآباء المعاصرون هو عدم السماح لأطفالهم بالتحكم بوقتهم. علماً أن هذه هي الطريقة الوحيدة التي تعلمهم كيف يتجنبون الالتهاء بهذه الأجهزة وتجعلهم يتحملون مسؤولية حياتهم عندما يكبرون.

2. اشرح لهم ما يخسرونه حينما يكرسون وقتاً طويلاً للأجهزة.
freepik

حتى الأطفال الصغار الذين يرتادون رياض الأطفال عليهم أن يعرفوا أن وقت استخدام الأجهزة محدود. فقط اشرح لهم أنه إذا كان لديهم 3 ساعات وقت فراغ وقضوها كلها باللعب بالأيباد فلن يكون لديهم وقت للرسم أو الخروج مع الأصدقاء أو الاستمتاع بقصة قبل النوم. صدق أو لا تصدق، حتى هؤلاء الصغار سيقدرون أن يحددوا أولوياتهم. حاول ألا تقع ضحية التحيز بأن الأجهزة شريرة. فهذه الأجهزة تصبح شريرة في حال لم نعرف الطريقة للتحكم بأنفسنا.

3. أظهر لهم أن التطبيقات ومقاطع الفيديو والألعاب مصممة ليبقى المستخدمون “متعلقين بها “.

إذا كان طفلك يحب ممارسة الألعاب على هاتف ذكي، فأخبره بالمكافآت التي يحصل عليها في كل مستوى. إذا كان يرغب في مشاهدة البرامج التلفزيونية، أخبره أن المشاهد المختصرة التي توضع في نهاية كل حلقة، الغرض منها جعل المشاهد يتعلق بالمسلسل لشدّه حتى يستمر بمتابعته.

freepik

كبار السن قادرون على فهم الوظيفة التي تقوم بها هرموناتنا من حيث جعلنا مدمنين على أشياء مثل هذه. من الجيد أيضًا أن توضح له أهمية أن يخفف من وقت مشاهدة التلفاز بأن تكون قدوة له.

4. اسألهم عن مقدار الوقت الذي يعتقدون أنه كافٍ.

قد تخشى أن تسمع أنهم سيستخدمون أجهزتهم الغالية على قلوبهم طوال اليوم. ولكن لن يحدث هذا أبدًا بعد أن توضح لهم أهمية القيود. تجنب وضع القيود بنفسك – سيؤدي ذلك فقط إلى المساومة معهم وسيقتل فكرة الاستقلال بأكملها.

5. اسألهم عن كيفية إدارة الوقت المحدد لهم.

إذا كنت الشخص الذي يراقب القيود المتعلقة بالوقت المسموح بقائه على الأجهزة، فقد يكون ذلك خطأً كبيرًا. فإذا كان الطفل هو من وضع الحدود أو القيود، فهو من عليه فرضها. هناك العديد من الطرق للقيام بذلك: اضبط المنبه على الهاتف أو اطلب من Alexa من Amazon إعداد مؤقت – حتى الأطفال الصغار يمكنهم استخدام مؤقت المطبخ. تذكر أنك مجرد مستشار وليس الشخص السيء الذي يأخذ شيئًا ثمينًا من طفلك.

unplash
6. ابدأ من سن مبكرة.

ما إن يبدأ الطفل بالإصرار على استخدام جهاز الأيباد/ الهاتف الذكي / الكمبيوتر المحمول الخاص به وينفجر في نوبات الغضب، حتى يكون الوقت قد حان للتصرف والتدخل. أولاً تأكد من أن الجميع قد هدأ قبل أن تبدأ المناقشة. إذا حدثت نوبات الغضب، فهذا لا يعني أن الوقت قد تأخر على إصلاح المشكلة – فالوقت لا يتأخر أبداً على إيجاد حل لهذه المشكلة.

7. لا تنحت القواعد في صخر.

عدم وضع القواعد الصارمة تمنحك فرصة للنقاش مرة أخرى في حال حنث الطفل بوعده ومن جهة أخرى سيمنح ذلك الطفل الحرية لمقايضتك على الوقت المسموح له لمشاهدة فيلم بالزائد وقت العطلة الأسبوعية أو العطل الأخرى.

8. كن مستعدًا للمناقشات الساخنة.
freepik.com

إنه لأمر رائع أن تكون قادرًا على حل المشكلة دون خسائر من كل جانب. لكن ضع في اعتبارك أن طفلك قد يحتج على القواعد الجديدة. كن مستعدًا لذلك ولا تغضب أو تعاقبه أو تحاول السيطرة والتحكم. حاول تهدئته وعده بأنك ستعيد النظر بالموضوع ثانية. فالجو العائلي الجيد هو دائماً الأهم.

ما هي الاستراتيجيات التي تستخدمها لتعليم أطفالك التحكم بوقت استخدام الأجهزة الذكية والشاشات؟

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...