توعية الصغار حول أعضاء الجسم الحميمة

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

منذ بضعة أشهر، شاركت في ورشة عمل حول جسم الانسان تضم أهلاً وأبنائهم. شرحت للأهل أن الطفل حين يكتشف أو يعلم أن أجسام الصبيان تختلف عن أجسام الفتيات (لاسيما على مستوى القضيب والفرج والثديان)، سيشعر بالانبهار وسيميل غالباً إلى النظر إلى هذه الفروقات لا بل سيرغب أحياناً في لمسها.


عندئذ، سألتني إحدى المشاركات: “غالباً ما يلمس ابني ثديي عندما أرضعه. فهل عليّ أن أُبعد يده؟”

إن كان طفلك يضع يده على صدرك أثناء الرضاعة فما من داعي للقلق. فهذه الحركة ليست متعمّدة وليس لها أيّ دلالة جنسية بالنسبة إلى الطفل. لكن إذا شعرت بالانزعاج فما عليك سوى أن ترفعي يده بنعومة.

مثل آخر: هذا الصيف، لمست بياتريس وهي ابنة اخت زوجي وتبلغ من العمر أكثر من سنتين بقليل، بطرف إصبعها الرسوم الموجودة على القطعة العلوية من ثياب البحر التي أرتديها فيما هي تذكر ألوانها.

تبادلنا أنا وأمها ابتسامة لأننا أدركنا أنّ لا مجال للتدخّل هنا إذ كانت بياتريس سعيدة جداً باستعراض معرفتها بالألوان أمامي! لا ينبغي معاقبة هذه الحركة والتي هي تماماً كحركة الطفل الذي يضع يده على ثدي أمه إنما تختلف عن تلك الحركات حيث يريد الطفل بشكل متعمد أن يلمس عضواً حميماً من أعضاء جسم شخص آخر.


ما بين سن الثالثة والرابعة

من المحتمل جداً أن يطرح عليك طفلك أسئلة بشأن أعضائك التناسلية، أو ثدييك أو ردفيك. وسيقترب أحياناً ليحاول لمسها. ومن المحتمل أيضاً أن يقارن جسمه بجسم أقرانه من الجنس الآخر. يمكنك أن تستغلي هذه المناسبات لتعلّميه أنها أعضاء الجسم الحميمة وأنه يحق لك أن ترفضي إذا لم ترغبي في أن يلمسها أحد.

ويمكنك أن تستفيدي من هذه الأسئلة لتشرحي لطفلك أنّ جسمه هو له فقط، وذلك لتجنيبه بعض المواقف حيث يمكن أن يتم استغلاله. وعندما تشرحين له أنك لا تريدين أن يلمس أجزاء معيّنة من جسمك، تعطينه مثالاً يحتذي به.

بالتالي، سيدرك أنه يحق له هو أيضاً أن يرفض إذا طلب منه أحدهم ذلك. عليك بالتأكيد أن تُفهميه أنه قد لا يرغب في بعض الحالات في أن ننظر إلى أعضائه الحميمة أو نلمسها إلا أنه عليه أن يتقبّل ذلك لأسباب صحية أو لأسباب تتعلق بالنظافة الشخصيّة (عند زيارة الطبيب على سبيل المثال).

شارف فصل الصيف على الانتهاء، لكنه الفصل المناسب ليتعلموا ما هي الأعضاء الحميمة. في الواقع، لنساعد الطفل على تحديد هذه الأجزاء من الجسم وتذكّرها، يمكنك أن تقولي له إنها الأجزاء التي نغطيها بلباس البحر.

وأذكر هنا على سبيل النكتة ما قالته ابنة صديقتي كارولين لأمها: “أمي، الرجال يرتدون سروالاً قصيراً كثوب سباحة كما يرتدون كروشهم في الصيف ليسبحوا.”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...