أنشطة عملية حتى يخفف الأطفال الذين يحبون لمس كل شيء من عادتهم

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

عندما كان أطفالي أصغر من الآن كانت رحلات التسوق في المولات تجعلني أشعر وكأن هناك من يشدّ شعري.. إذ كان أطفالي ينزعون الملابس من الشماعات ويركضون هنا وهناك كالصاروخ فينشرون الفوضى. وحينما كانوا يلمسون الأشياء القابلة للكسر كنت أصاب بالذعر ولا أنسى كيف كانوا يتدحرجون على الأرض مغطين أنفسهم بالجراثيم التي تحملها آلاف أحذية زائري المول.

يعض الأطفال حاجتهم إلى لمس كل شيء تكون قوية جداً وهذا ما يجنن الأمهات. إليكم أنشطة للأطفال الذين يحبون لمس كل شيء
  • اللعب بالرمل – قومي ببناء صندوق رمل. إذا لم يكن لديك صندوق رمل فاذهبي إلى المتنزهات إذ أن العديد منها تتواجد فيها صناديق رمل. أو اصنعي صندوق رمل من وعاء بلاستيكي كبير.
  • المعجون السحابي – رمل قابل للتشكيل يمكنك صنعه في المنزل بقوام ممتع.
  • اللعب الفوضوي – لا تنزعجي من أن يلعب الطفل ألعاباً تسبب الفوضى .. . حفلة شاي الطين هي متعة له . صنع فطيرة من الطين أمر محبب أيضاً .
  • استكشاف القراءة والكتابة من خلال مربع القصة الحسية.
  • اللعب في الهواء الطلق – عندما كان أطفالي أصغر سنًا ، كانوا يشعرون بالهدوء أكثر في الهواء الطلق. لذا جعلت اللعب خارجاً كل يوم من أولوياتي.
  • اللعب بالماء – الاستحمام وحدائق النوافير والسباحة كلها أنشطة بسيطة وممتعة للأطفال الذين يحبون لمس كل شيء.
  • تربية الحيوانات – إذا لم يكن لديك حيوان أليف، فاطلبي من أحد الأصدقاء أو أحد أفراد العائلة اصطحاب كلبهم في نزهة على الأقدام أو السماح لطفلك بإجلاسه وما شابه.
  • الطهي – عندما كانت طفلتي البكر دارجة ، كانت تلعب بفضلات الخضار أو أي شيء آخر عندما كنت أحضر الطعام . أثناء الخبز ،كنت أعطي أطفالي ملاعق لتقليب العجينة وصبها ووضعها في أوعية خاصة بهم. الآن بعد أن أصبح أطفالي في سن المدرسة الابتدائية ، فإنهم يساعدونني كثيرًا في الطهي الحقيقي. خبز البسكويت ممتع للطفل في أي عمر كان.
  • الجسم بالكامل – السباحة ، واللعب بالكرة ، والدحرجة ، والعناق ، وتنظيف الشعر بالفرشاة ، وتفقيع الفقاعات ، وركوب الدراجات الهوائية ، والمصارعة ، كلها أنشطة حسية للجسم بأكمله.
  • ألعاب فيدجيت – يجد الكثير من أهل الأطفال الذين يحبون الاستكشاف عن طريق اللمس أن الألعاب المسماة فيدجيت (انظر الصورة) تنفع مع أطفالهم.
قد يكون من الصعب التعامل مع الطفل الذي يلامس كل شيء ، ولكن هناك فوائد للسلوك المتفاقم أحيانًا.
فوائد الاستكشاف عن طريق اللمس
  • يدعم فضول الطفل الطبيعي. عندما يستخدم الأطفال أجسادهم وأيديهم بالكامل لاستكشاف العالم ، فإنهم يتعلمون أكثر
  • المهارات الحركية الدقيقة تتطور من خلال اللعب بالأشياء.
  • الأنشطة الحسية اللمسية تهدئ من الانفعالات التي تترافق مع حالة هؤلاء الأطفال : من حب للكمال إلى تقلب المزاج أو الاكتئاب أو الشعور بالخجل.
  • تساعد الطفل على التركيز والبقاء على المهمة التي بين يديه بشكل أفضل.
تلبية حاجات الطفل على صعيد النمو

أنا لست أماً مثالية. . يحتاج أطفالي إلى لمس كل شيء وهذا ما يزعجني في بعض الأحيان.

إذا جعلنا توقعاتنا واقعية وإذا منحنا أطفالنا ما يلبي حاجاتهم إلى اللمس ستصبح حياتنا أسهل وسيعم الضحك جو العائلة أكثر فأكثر.

اقرؤوا ايضاً: كيف تساعدون الأطفال الذين يلمسون كل شيء. الأطفال الذين يستكشفون الحياة عن طريق اللمس

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...