عندما يسأل طفلكم : كيف يتم إنجاب الأطفال؟

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

زميلتي في العمل أريكا حامل. زميلتنا الأخرى في العمل أيضاً، قالت لابنها إن هناك طفلٌ في بطنها.

فقال الطفل مندهشاً: “ماذا؟ هل تأكل أطفالاً؟”. فسارعت إلى الرد “كلا طبعاً!”. فسأل الطفل بنفس الاندهاش “إذاً كيف دخل ذلك الطفل في بطنها؟”.

قد يبدو من الصعب تفسير طريقة إنجاب الأطفال بالنسبة للبعض. فغالباً ما يكون هذا السؤال مفاجئاً لا بل مزعجاً أيضاً. فيصيبنا الخوف من ألا نجيب بالطريقة الصحيحة، أو من النتيجة الأسوأ وهي أن نعطي معلومات أكثر من اللازم. ليس من السهل دائماً العثور على الكلمات، ولكن بعد قراءة هذه المقالة، ستصبحون مستعدين أكثر، وستعرفون كيف تردون على أسئلة المحقق الصغير المتواجد في منزلكم.

أولاً، حاولوا أن تبقوا هادئين.

كل ما يريده الطفل هو الحصول على تفسير عن أمرٍ جميلٍ وطبيعي: التكاثر البشري. إذا بدوتم منزعجين، وشعرتم أنكم عاجزين عن الإجابة، كونوا صادقين، وأخبروا طفلكم أن هذا السؤال يحرجكم وأنكم ستجيبونه عليه لاحقاً. لكن من الضروري جداً العودة إلى تفسير الموضوع بعد ذلك، لأن الطفل قد يحلل انزعاجكم وعدم إعطائه إجابة بأن سؤاله يتضمن مسألةً سيئة لا يجب التحدث عنها.

ثم فكروا بأن تعيدوا طرح السؤال عليه. ستحصلون عبر هذه الطريقة على معلومات حول ما يعرفه طفلكم عن هذا الموضوع، والأهم من ذلك، عن المصطلحات التي يفهمها. إذا أجابكم بأنه لا يعلم شيئاً عن الأمر، إبدأوا بالتفسير الأكثر بساطةً: يعانق الأب والأم بعضهما عناق حبٍ كبير، فيكبر طفلٌ صغير في بطن الأم. في حالة إبن زميلتي الذي يبلغ من العمر سنتين ونصف، كانت هذه الإجابة كافية لإرضائه. إلا أنها لن ترضي فضوله لفترة طويلة. لا شك أنه سيطالب لاحقاً بالمزيد من التفاصيل حول ما يحدث أثناء عناق الحب الكبير الذي حدثته عنه.

عندما يتم طرح السؤال عن هذه المسألة أيضاً، يمكنكم إضافة أن الأم تمتلك جيباً مميزاً في بطنها يُطلق عليه تسمية الرحم وفي هذا الجيب هناك بيضة. حين يمارس الوالدان الحب، يضع الأب بذرة صغيرة في بيضة الأم…

وأخيراً حين يصبح عمره حوالي 8 سنوات، ووفق مستوى معرفته، يبدأ الطفل باستيعاب الفرق بين النشاط الجنسي والتكاثر. وبالتالي سيصبح من الأسهل عليكم تعليمه بأنه خلال العلاقة الزوجية يحدث تكون الجنين

قد يسألكم الطفل مجدداً نفس السؤال، على الرغم من أنكم قد أجبتم على سؤاله السابق منذ بضعة أيام. مما يدل على أن الطفل لم يفهم ما قمتم بتفسيره له. هذا ما يحصل بالتحديد حين تستخدمون مصطلحات لا يفهمها الطفل أو حين تعلمونه معلومات معقدة جداً وفق سنه. أعيدوا شرح الأمر بطريقة مبسطة أكثر. إنها أفضل طريقة للإجابة!

إذا لم بقم الطفل، على العكس من ذلك، بطرح أي سؤال عليكم حول هذا الموضوع، فلا تنزعجوا ! قد يكون ذلك لأنه في الوقت الحالي غير مهتم بهذه المعلومات.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...