“أجبني عندما أكلمك!” ماذا عليكم أن تفعلوا عندما لا يسمع طفلكم كلامكم ويرد عليكم بوقاحة

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

لا يسمع طفلكم كلامكم:
إذا كان ابنكم يتعمّد تجاهلكم، ويرد عليكم بوقاحة ويرفض التفاعل مع إخوته ولا يرد عليكم عندما تطلبون منه إنجاز فروضه المدرسية أو الاعمال المنزلية ، اقرأوا هذه المقالة لمعرفة كيف يمكنكم التعامل مع هذا التصرف بدون أن تفقدوا أعصابكم.

لا يتفاعل ابني مع إخوته

إذا كان ابنكم يرفض التفاعل مع إخوته، لا أعتقد أنكم تستطيعون إرغامه على ذلك. أحد الأمور التي يمكنكم فعلها هو أن تشرحوا لأخوته الأصغر منه أنه، مع تقدم الأطفال في السن، سيرغبون بقضاء المزيد من الوقت مع الأطفال الآخرين في سنهم.

أعتقد أنه عندما تدركون هذا التصرف وتقولون أشياء مثل، “أنت تؤذي أخاك الصغير عندما تتجاهله،” أنتم توصلون إليه فكرة، “أنت قوي للغاية، وأنت تؤذيني من خلال إيذائك لأخيك.” لا أعتقد أنه عليكم إعطاء أطفالكم أسباباً لإيذائكم أو مضايقتكم. عوضاً عن ذلك، اشرحوا الموقف لأطفالكم الآخرين. يمكنكم قول، “كما تعلمون، عندما يكون أخاكم (أو أختكم) غاضباً أو متعباً، فإنه لا يرغب في التحدث إلى أي أحد، وهذا في الغالب أمرٌ جيد. أحياناً يحتاج بعض الناس إلى التحلي بالهدوء لكي يلملموا أنفسهم.” علموا أطفالكم أن يتعاملوا مع الموضوع بدلاً من محاولة فرض تفاعل فيما بينهم.

لا يسمع طفلكم كلامكم لإنجاز الأعمال المنزلية أو الواجبات المدرسية

سيتجاهل أطفالكم طلباتكم منهم لإطفاء التلفاز، أو ليشرعوا في إنجاز الأعمال المنزلية، أو لينجزوا واجباتهم المدرسية كطريقة لتجنب اتباع تعليماتكم. ولن يطول الأمر حتى تجدوا أنكم تكررون أنفسكم دون جدوى كلما طلبتم منهم إنجاز واجباتهم أو تنطيف غرفتهم أو رمي كيس النفايات خارجاً.

بدلاً من قول، “أنجز واجباتك الآن،” سيكون طلبكم فعالاً أكثر إذا حددتم وقتاً لإنجاز الواجبات. فعوضاً عن المجادلة على البدء بالقيام بالواجبات، قولوا فقط، “إذا لم يتم إنجاز الواجبات بحلول الساعة الرابعة بعد الظهر، ستواجه هذه العواقب.” عندها سيرجع الأمر لطفلكم لإتمام الواجبات. أرجعوا الكرة إلى ملعبهم. لا تجادلوهم أو تتشاجروا معهم، فقط قولوا، “هكذا ستجري الأمور.” لا ينبغي أن يكون الأمر عقاباً بقدر ما يجب أن يكون مقنعاً. “إذا لم يتم إنجاز الأعمال المنزلية الخاصة بك بحلول الساعة الرابعة بعد الظهر، فلن يكون هناك وقت لألعاب الفيديو حتى تُنهي الأعمال المنزلية. وإذا استغرقت هذه الأعمال المنزلية وقت الواجب المنزلي، فستكون هذه خسارتك “.

في المقابل، عندما تتعاملون مع الواجبات المدرسية، أبقوا الأمر بسيطاً للغاية. حددوا وقتاً للبدء بالواجبات المدرسية، وفي ذلك الوقت، تُطفأ جميع الأجهزة الإلكترونية ولا يُعاد تشغيلها حتى تتأكدوا من أن الطفل قد أنجز الواجبات كلها. إذا قال طفلك إنه ليس لديه واجبات منزلية، فعليه استغلال ذلك الوقت للدراسة أو القراءة. في كلتا الحالتين، يجب أن يكون هناك وقت محدد حيث يتم إطفاء الأجهزة الإلكترونية.

يتجاهلني طفلي باستعماله السماعات طوال الوقت

عندما يضع الطفل السماعات عندما تتحدثون معه، لا تحلّلوا الأمر كثيراً: إنه لا يتجاهلكم، إنه يقلل من احترامكم. عند هذه النقطة، يجب أن يتوقف كل شيء حتى ينزع السماعات من أذنيه. لا تحاولوا التواصل معه عندما يضع السماعات -حتى لو أخبركم أنه يستطيع سماعكم، فإن وضعها أثناء التحدث معه يعد مؤشراً على عدم الاحترام. يجب أن يكون الأهل ثابتين للغاية بشأن هذا النوع من الأمور. تذكروا أن الاحترام المتبادل يصبح أكثر أهمية مع تقدم الأطفال في السن.

اسمعوا، أعلم أنه قد يكون من المحبط للغاية أن يتعامل الأهل مع الأطفال الذين يتجاهلونهم أو يتجاهلون أفراد الأسرة الآخرين. بالتأكيد، يمكن أن يكون الأمر مزعجًا جدًا وبغيضاً. ولكن إليكم الخلاصة: كلما قلّ اتخاذكم لهذه السلوكيات على المستوى الشخصي، زادت فعالية قدرتكم على التعامل مع المراحل المختلفة التي يمر بها أطفالكم عندما يكبرون.

اقرأ أيضاً: ولدي لا يرد علي ويتصرف بوقاحة. ماذا أفعل ؟

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...