6 حقائق مرّة عن الحياة أخفاها أهلنا عنا

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

حقائق مرّة:
بطبيعة الحال، يحاول معظم الأهالي حماية أطفالهم من حقائق هذه الحياة المرة. ولكن إذا لم تتعلموا هذه الحقائق قط، لن تستطيعوا أن تتطوروا وتزدهروا في حياتكم.

السعادة هي عبارة عن شعور تقومون بجذبه عندما تصبحون من يجب عليكم أن تكونوا. إذا كنتم ترغبون بتحقيق أهداف استثنائية، عليكم أن تفهموا كيفية سير هذا العالم وأن تروا الأمور كما هي بكل وضوح.

لقد تعلمت الكثير من هذه الحقائق. خسرت صداقات وطُردت من عملي وتعرضت للإفلاس واعتمدت سلوكيات مدمرة لأنني كنت لا أفهم تلك الحقائق. لم يكن المشهد جميلاً أبداً.

عندما تعلمت هذه الحقائق، صرت أكثر متانة وثقة وسعادة من أي وقت مضى.

مع ذلك، لم يخبرنا أهلنا بالكثير من الأمور. قد حان الوقت لنخبركم ببعض منها. إليكم إذن ما لم يخبركم أهلكم به قط:
حتى لو تسببتم لأهلكم ببعض الألم، هم ما زالوا يحبونكم

تسبب بعض الأولاد بالألم لأهلهم في لحظة معينة من حياتهم. هذا جزء لا يتجزأ من الحياة. وعلى الرغم من الجروح التي تسبب بها هذا الألم لهم، هم ما زالوا يحبونهم بالقدر نفسه. إذا كنتم تشكون بهذه الحقيقة، فلتسألوا أهلكم عن الموضوع. سيجيبونكم بكل صدق وستدركون عندها الحب الذي يكنونه في قلبهم تجاهكم.

اكتبوا كل شيء على ورقة ما

حتى وإن كنتم تظنون أنه لا داعي للقيام بذلك، اكتبوا كل شيء على ورقة. لو قام أهلكم بكتابتها، لكانوا نصحوكم بالقيام بذلك أيضاً، ولكنهم نسوا لأنهم لم يدونوها.

التغيير أمر جيد، وهو يكون للأفضل أحياناً

عليكم أن تتذكروا أن التغيير أمر جيد. أحياناً، تظنون أنه من الأفضل أن تسيروا مع التيار لأن الأمور قد باتت صعبة وثقيلة الحمل. وعلى الرغم من أن الكثير من الأشخاص تعلموا كيفية التمسك بالأمور وعدم التخلي عنها أبداً، فإن الحقيقة أبسط من ذلك. إذا كنتم بحاجة للتخلي عن بعض الأمور ولإحداث تغيير ما، فلتفعلوا ذلك. ستفوق النتائح الإيجابية التي ستحصلون عليها، الخطر الذي يرافق القيام بتغيير ما.

صدقوا أو لا تصدقوا، ترككم تطيرون بأجنحتكم كان أمراً صعباً جداً عليهم

لم يرغب أهلنا أبداً بالتخلي عنا وتركنا نذهب في حال سبيلنا، ولكن كما تعلمنا سابقاً، هذا يكون للأفضل أحياناً. لم نكن لنستطيع أن نكبر من دونهم أو أن نتمتع بالإستقلالية من دون الدروس التي علمونا إياها.
عندما غادرنا عشّهم، شعروا بالألم. وبالرغم من أنهم جعلونا نظن أنهم يرغبون بأن نطير بعيداً عنهم، لم تكن هذه الحقيقة. كان هذا ببساطة الشيء الصحيح الذي وجب عليهم القيام به كي نصبح قادرين على أن ننضج ونكبر ونخطو خطوة نحو مرحلة البلوغ.

هم سيفعلون ما فعلوا مرة أخرى دون تفكير

إذا كان عليهم إعادة القيام بالأمر، سيقومون به دون تفكير. اللحظات الجميلة وتلك السيئة هي جزء من هويتكم اليوم ومن هويتهم أيضاً. كان كل درس من تلك الدروس ثميناً للغاية وكانت كل لحظة صفحة مؤثرة في كتاب هويتكم.

المزيد من الانضباط= المزيد من الحرية

“الغرض من هذه الحياة لا يتمثل بالاسترخاء على الشاطئ واحتساء المشروبات طوال النهار. يكمن الهدف منها في ضرورة إيجاد ما تحبون القيام به وما يعطي قيمة لحياتكم.”-بين فولي

عندما أصبحت أكبر سناً، فهمت أن المزيد من الانضباط يؤمن لي المزيد من الحرية.

عندما تعيشون دون انضباط، وتخصصون وقتكم كله وطاقتكم ونقودكم للقيام بكل ما ترغبون فيه، يزيد مستوى قلقكم وتوتركم. إذا لم تكن هناك قواعد، يمكن لكل شيء أن يحدث، مما يسبب لكم الإرهاق في حياتكم.
لذا، ضعوا بعض القواعد. يحتاج عقلكم إلى بعض الضوابط والحدود لأنه يقوم بعمل رائع في الأجواء المنظمة. تخلق الحرية المطلقة، التي لا يحدها شيء، المزيد من التوتر والقلق. تساعدكم إذاً البيئة المنضبطة على النمو والازدهار.

ختاماً:

ما ذكرناه في مقالتنا هي عبارة عن حقائق مرة وصادمة. لم يكن معظم الناس على دراية بهذه الدروس لفترة طويلة من حياتهم.
ولكن إذا أردتم أن تزدهروا في حياتكم، عليكم أن تروا العالم كما هو بالفعل كي تتمكنوا من المضي قدماً بكل وضوح وثقة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...