ابنتي العزيزة : أنتِ جميلة كما أنتِ تماماً

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

ابنتي العزيزة: أعلم أنكِ تظنين العكس معظم الأحيان، وأن الآخرين يضغطون على المكان الذي يشعركِ بالألم. آنت تشكّين في نفسكِ وتجدين لنفسكِ دائماً أخطاء جديدة.

لديكِ انطباع بأنكِ مجبرة على احترام المعايير التي يضعها المجتمع كي تصبحي شخصاً محبوباً. التي يضعها المجتمع كي تصبحي شخصاً محبوباً.

لن يتغير هذا الأمر أبداً. وحتى حين تصبحين شابةً راشدةً! ستستمرين في مقارنة نفسك بالآخرين وستشعرين أنكِ أقل منهم من عدة نواحٍ. ستكونين أنتِ أسوأ ناقد لذاتكِ، وستكونين جلادك الذاتي.

ومع ذلك، هل تعلمين أمراً؟ نحن جميعاً رجالُ كنا أم نساء مميزون وفريدون.

وُلدنا بأشكال وأحجام مختلفة.

بعض الناس طوال القامة، والبعض الآخر قصار القامة؛ بعض الفتيات ممتلئات الجسم، والبعض الآخر نحيفات.
لدبنا أنواع شعر مختلفة، و بشرات مختلفة، وعيون مختلفة… اللائحة طويلة جداً.
سيكون من السهل عليكِ أن تري الجمال لدى الآخرين ولكن أصعب بكثير عليك أن تري جمالكِ الخاص.
لكن، ثقي بي، أنتِ جميلة ومثالية، تماماً كما أنتِ، على طبيعتكِ ودون أي تغيير.
وعلى الرغم من أنني أفهم صعوبة تقبل أو تصديق ذلك، لكن قلبي ينفطر في كل مرة تظنين أنكِ لستِ جميلة أو مثالية كما أراكِ.

لديك الحق في أن تكوني كما تريدين ولا تدعي أي شخص يخبرك عكس ذلك.

أنا أراكِ ذكية وشجاعة وقادرة على تحمل المسؤولية. يمكنك أن تكوني بقوة الرجال، وشخصيتكِ قوية لكن هذا لا يمنع أنكِ شخص رقيق وحساس.
أعلم أيضاً أنني مندهشة من كل المواهب التي تملكينها: يمكنك القيام بالعديد من الأشياء التي من المستحيل أن أتمكن من القيام بها.
باختصار، أنتِ نسخة مني لكنكِ أفضل مني بكثير؛ أنتِ مميزة وفريدة ولم يكن من الممكن أن أتمنى أن تكوني أفضل من ذلك.

أما فيما يتعلق بالدراسة، فهي بالطبع مهمة. ولكن قبل كل شيء، أريدك أن تتعلمي لأجل نفسك. أريدك أن تخوضي مجالاً تحبينه ويسعدك.
أنا أجد سعادتي الخاصة فيما بشعركِ أنتِ بالسعادة، لا فيما أتمنى أن تفعليه.
أنا أمنعك من اختيار وظيفة لا تحبينها، مهما كان حجم أو نوع الضغوطات (كإخبارك مثلاً بأن كسب الكثير من المال سيجلب لكِ السعادة).
لا ترضي سوى بالأفضل لكِ وحدك. لن أمانع أبداً سواء أصبحتِ نادلة أو محامية، طالما أن ذلك يسعدك.
سأحترم أيضاً جميع خياراتك وقراراتك المتعلقة بالحب والارتباط، سواء فضلتِ الزواج أو البقاء عازبة.

اعلمي أنني سأحب أولئك الذين سيسعدونك (طالما أنهم يعاملونك جيداَ وإلا فسيلقون أشد عقاب!)

عيشي حياتك العاطفية بالطريقة التي تريدينها. لا تتزوجي إذا كان هذا ما تريدينه، ولا تنجبي أطفالاً.
كوني كما تريدين. لن أضغط عليك أبداً لتكوني أو تفعلي عكس رغبتكِ. اسلكي الدرب الذي يختاره قلبكِ، اتبعي أحلامك.
ما دمت على قيد الحياة، سيبقى بيتي منزلك. بغض النظر عن المكان الذي تذهبين إليه والخيارات
التي تتخذينها ، يمكنك دائماً العودة إلى منزلكِ.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...