القواعد ال17 التي يجب أن يتبعها ولدي كي يستخدم هاتفه

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قواعد استعمال الهاتف:
احتفل ابني الشهر الماضي بعيد ميلاده الرابع عشر. وقد اشتريت له جهاز هاتف أيفون، لكن هذا ليس كل شيء!
في الواقع، أعطيته مع الهاتف عقد اتفاقية يضم 17 نقطة تصف كيف يُسمح له باستخدام هاتفه.
وهذا ليس كل شيء!

كتبت له ملاحظة رقيقة جداً:

هذا هاتفي، اشتريته ودفعت ثمنه. وبمناسبة عيد ميلادك، أنت محظوظ! في الواقع، قررت أن أعيرك إياه.

ألست أفضل أم في الدنيا؟

ترددت كثيراً وأنا أفكر في ما إذا كان عليّ أن أشتري له هاتفاً جوالاً. لم أكن متحمسة بصراحة لهذه الفكرة فأنا أجده يافعاً وغير مسؤول.لكن المشكلة تكمن في أنّ كل أصدقائه يملكون هواتف منذ وقت طويل.

بالتالي، كنت مترددة بين أن أحميه وأسمح له بأن يعيش مراهقة لامبالية وبين فكرة أن يكون مستبعداً عن مجموعة أصدقائه أو أن يشعر بأنه مختلف لأنه الوحيد الذي لا يملك هاتفاً.

ووجدت الحل!

عندما تعطون ولدكم المراهق جهاز هاتف ذكي، تتبادر إلى الذهن أسئلة كثيرة:
  • هل سيبيعه ليكسب المال؟
  • هل سيصبح مدمناً عليه؟
  • أو هل سيشارك كل لحظة من حياته على وسائل التواصل الاجتماعي؟
  • هل سينفصل عن الواقع؟
  • هل سيقع ضحية أشخاص سيئين؟
  • ما هي النقاط المهمة في عقدي؟
يبدأ العقد أو الاتفاقية بتحذير:

أصبحت من الآن وصاعداً صاحب هذا الهاتف السعيد. أنت مراهق في الرابعة عشرة من عمرك جديّ ومسؤول، بالتالي تستحق هذه الهدية.

لكن ثمة قواعد وواجبات مرتبطة به. فأرجو منك أن تقرأ العقد أدناه.

آمل أن تفهم أنه من واجبي أن أربيك لتكون شاباً بصحة جيدة، قادراً على أن يتحرك في العالم وأن يعيش مع التكنولوجيا من دون أن يسمح لها بأن تتحكّم فيه. إذا لم تحترم نقاط هذا العقد، فلن تتمكن من الاحتفاظ بهذا الهاتف.

أحبك أكثر من أيّ شيء آخر! وانتظر بفارغ الصبر أن نتبادل ملايين الرسائل في المستقبل. آمل أن توافق على نقاط هذا العقد.

مع قبلاتي، أمك العزيزة.

1- بما أني المالكة الشرعيّة لهذا الهاتف، فينبغي أن أعرف دوماً كلمة المرور.
2- إذا رنّ الهاتف، فعليك أن تجيب. ألقِ التحيّة وكن مهذّباً. يُمنع منعاً باتاً أن تتجاهل اتصالاً من أمك أو أبيك.
3- في أيام المدرسة، تسلّم الهاتف لأمك أو أبيك في تمام الساعة الثامنة مساءً. أما في عطلة نهاية الأسبوع، فيحقّ لك أن تحتفظ به لساعة إضافية أيّ عليك أن تسلّمنا الهاتف عند الساعة التاسعة.

إن كنت تعتبر أنّ هذا الوقت غير مناسب للاتصال بأصدقائك عبر الهاتف الثابت لأنك لا تريد أن يجيب أهاليهم على الاتصال، فهذا يعني على الأرجح أنّ الوقت غير مناسب أيضاً للاتصال بهم على هاتفك.
يجب أن تحترم العائلات الأخرى كما تحترم عائلتنا.

4- عندما تكون في المدرسة، يبقى هاتفك في البيت.

يجب أن تتفاعل مع الأشخاص وجهاً لوجه لأنّ التفاعل مهارة اجتماعية مهمة للغاية. تتطلّب الرحلات والأيام التي يكون فيها دوام الدروس قصيراً وأيام الأنشطة الخارجة عن المنهج ترتيبات خاصة.

5- إذا وقع الهاتف في المرحاض أو سقط أرضاً أو اختفى بكل بساطة، فأنت مسؤول عن كلفة التصليح.

ستقوم بجزّ العشب، وسترعى أطفالاً وستوفّر المال الذي تلقيته في عيد ميلادك.
أمور كهذه تحصل لكن عليك أن تصلح خطأك.

6- لا تستخدم التكنولوجيا كي تكذب أو تخدع الآخرين أو تتلاعب بهم.

لا تخض حوارات من شأنها أن تسيء إلى الآخرين. كن صديقاً جيداً وتجنّب الخلافات.

7- لا تقل في رسالة أو بريد الكتروني أو حوار ما لا تجرؤ على أن تقوله وجهاً لوجه.
8- لا تكتب أو لا تقل شيئاً على الهاتف لا تريد أن يسمعه أهل الشخص الذي تتحدّث إليه. باختصار، مارس الرقابة الذاتية!
9- كل ما هو إباحي وخلاعي ممنوع!

يمكنك أن تبحث عبر الانترنت عن معلومات في هذه المواضيع تستطيع أن تتشاركها بكل صراحة معي. إن كان هناك موضوع محدد يهمك فعلاً، فاسأل أحداً ما، ويفضّل أن تسألني أنا أو أن تسأل أباك.

10- يجب أن يكون هاتفك صامتاً في الأماكن العامة. والحل الأفضل هو ألا تستخدمه أبداً!

خاصة في المطعم أو السينما أو عند التحدّث إلى شخص ما. أنت لست بشخص عديم التهذيب فلا تجعل الهاتف يغيّر ذلك.

11- لا ترسل ولا تتلقى صوراً للأعضاء الحميمة (أعضاؤك أو أعضاء أشخاص آخرين)

أعلم أنك تعتبر تذكيرك بهذه المسألة أمر سخيف. لكنك قد ترغب أحياناً في أن تفعل ذلك، مهما كان مستوى ذكاؤك عالياً.
هذا التصرّف محفوف بالمخاطر ويمكن أن يدمّر حياتك كمراهق/طالب/شخص راشد.
إنها فكرة سيئة على الدوام فالعالم الافتراضي واسع وأقوى منك. يصعب محو صور كهذه والتخلّص منها تماماً كما يصعب تحسين السمعة السيئة.

12- لست مجبراً على توثيق تفاصيل حياتك كلها.

لا تلتقط الكثير الكثير من الصور والفيديوهات. عليك أن تعيش الأحداث فتبقى محفورة في ذاكرتك.

premium freepik license
13- يجب أن تكون قادراً على أن تترك هاتفك بين الحين والآخر من دون أن تشعر بضغط نفسي.

في الواقع، قد تُضطر أحياناً إلى تركه في المنزل ويجب أن تتعلم ألا تتأثر بمثل هذا القرار وأن تتقبّله بشكل حسن.
الهاتف ليس كائناً حيّاً وليس امتداداً لك. تعلّم أن تعيش من دونه.
كن أقوى من الشعور بأن شيئاً ما ينقصك.

14- كن فريداً ومبدعاً!

حمّل موسيقى جديدة أو كلاسيكية مختلفة عما يسمعه ملايين الأشخاص الآخرين.
يستطيع جيلكم أن يصل إلى كمّ هائل من الموسيقى كما لم يحدث قط من قبل في التاريخ. استخدم هذه الهديّة، ووسّع آفاقك.

15- العب أحياناً لعبة كلمات أو حاول أن تحلّ الأحاجي
16- افتح عينيك

انظر إلى ما يدور في العالم من حولك. انظر من النافذة. اصغِ إلى زقزقة الطيور. تنزّه. تحدّث إلى شخص لا تعرفه. استعلم من دون أن تستعين بخدمات “غوغل”.

17- إن لم تحترم هذه القواعد، فسأستعيد الهاتف.

سنجلس ونتحدّث في الأمر. وسنبدأ من جديد. نحن نتعلّم باستمرار.
أنا في صفك وإلى جانبك ونحن نقيم في المكان نفسه.

  • آمل أن تكون موافقاً على هذه الشروط.
  • معظم الدروس لا تتعلّق بالهاتف وحسب بل بالحياة أيضاً.
  • أنت تكبر في عالم يتطوّر باستمرار. وهذا مثير وساحر.
  • ثق بعقلك وقلبك قبل أن تثق بهاتفك.
  • أحبك!

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...