كيف تعلمين ابنتك تحمل مسؤولية أفعالها والاعتذار عن الخطأ

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التحدّث في الأمر والاعتذار

من القواعد الأساسية التي ينبغي أن تغرسيها في ابنتك، تحمّل مسؤولية أفعالها. ويبدأ ذلك بتعليمها أن تكون قادرة على التحدّث عمّا حدث والاعتذار عن أخطائها. وتبدأ هذه العملية عندما تكون في سن مبكر، عندما يكفي أن تقول «أوه، آسفة» عند إراقة كوب ماء على الأرض. ومع تقدّم ابنتك في العمر والنضج واتساع مجال نشاطها، يجب أن تصبح قادرة على التفكير ملياً في خياراتها واتخاذ الخيارات الصائبة. عندما تقوم بخيار سيء، وجميعنا يفعل ذلك، عليها أن تتعلّم كيف تعترف بخطأها في الحكم على الأشياء وتقوم بما يمكنها القيام به لإصلاح الخطأ.

في معظم الأحيان، يعني هذا أن تعبّر عن أسفها لارتكابها هذا الخطأ وأن تعني ذلك. إنها للحظة رائعة في تربيتك لابنتك عندما تظهرين لها كيفية القيام بذلك.

حدس الأم
premium freepik license
معلومة ضرورية

طبّقي دائماً ما تعلّمينه. عندما تقترفين خطأ ـ كنسيان موعد أو حرق العشاء أو بعج السيّارة ـ اشرحي لماذا فعلت ذلك لزوجك وابنتك، اعتذري عمّا حدث، وأصلحي المشكلة بأفضل طريقة ممكنة.

خلال النقاش، انظري في عينيها، قرفصي أمامها بحيث تكونان على نفس المستوى، وخذي الوقت اللازم لتصغي إليها وهي تشرح أسباب تصرّفها. فكّري ملياً في الطريقة التي تتكلّمين فيها إلى ابنتك. احرصي على حذف أنواع التعليقات التالية من مفرداتك:

  • التهكميّة، مثل «يا للمنظر الجميل!» عندما يغطيها التراب من رأسها حتّى أخمص قدميها.
  • التي تحطّ من قدرها، مثل «أنت دائماً خرقاء»، عندما تكسر قطعة من الخزف الصيني.
  • التي تقوم على التهديد والوعيد، مثل «إذا فعلت ذلك ثانية، ستكونين آسفة جداً»، عندما تنفجر ضاحكةً في مأتم.
  • المفرطة في العقاب، مثل «اذهبي إلى السرير على الفور بلا عشاء»، عندما يكون كل ما فعلته أن عطست بقوّة من دون استخدام منديل.

تذكّري أيضاً أن الفتيات الصغيرات هنّ أفضل مقلِّدات في العالم وأن لديهن أذنين ممتازتين. فاحرصي على أن تسمعك عندما تخبرين جدّتها أو جدّها عن المرّة التي أدركت فيها أنها ارتكبت خطأً ـ بسيطاً أو كبيراً ـ وصلّحت الأمر بالاعتذار، ثمّ بالحرص على عدم تكرار ذلك ثانيةً.

عاملي ابنتك بطريقة تعرف فيها أنك دائماً إلى جانبها وتؤيّدينها، ويحتاج ذلك إلى الصبر. ذاكرة الطفل غير متطورة جداً، ومدّة انتباهه أقصر أيضاً، وبما أن لديه الكثير من الأمور الجديدة ليتعلّمها ويهضمها فقد يصبح العبء ثقيلاً عليه. يكفي استخدام بعض كلمات التذكير إذا كنت تعرفين ما تشعر به ابنتك وتقولين هذه الكلمات بتفهّم وحبّ.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...