5 عادات سيئة تمارسينها يومياً. حان وقت التغيير!

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

عادات سيئة تمارسينها: اكتشفتُ أنني كنتُ بطلة خارقة. أنا امرأة قوية جداً ومستقلة. بصراحة، أظن ان باستطاعتي نقل الجبال من مكانها لإسعاد أسرتي.

الشيء الوحيد الذي كان ينقصني، هو الاعتناء بنفسي. نعم، فكلما كنتُ أهمل نفسي أكثر، كلما كان مستوى التوتر يزداد شيئاً فشيئاً.

وحين نشعر بالتوتر ونعاني من ضغوطات نبدأ بالصراخ وبالتصرف بطريقة غير عقلانية إطلاقاً. لذلك أقدم لكِ التغييرات ال 5 التي قمتُ بها كي أصبح أكثر هدوءً واسترخاءً

1- الشعور بالذنب حيال إحضار وجبات من المطاعم أو عدم تناول طعام صحي كل يوم

هل تظنين حقاً أن الأم المثالية تطبخ دائماً طعاماً طازجاً عضوياً مصنوعاً في المنزل لعائلتها؟ لا توجد مثل هذه المرأة إلا إذا كان الطبخ يشكل وظيفتها الأساسية.

لذا لا تشعري بالسوء إذا اضطرتم إلى تناول وجبة خفيفة خارج المنزل أو إذا طلبتِ الطعام في المنزل. تُعَد هذه الأمور أيضاً من ملذات الحياة الصغيرة.

2- نسيان إعطاء الأولوية لحياتك الزوجية

يسهل على الأم إعطاء الأولوية لأطفالها. فالأطفال يعتمدون عليكِ ويطلبون اهتمامكِ بشكل دائم. إنها الأمور التي نفكر فيها.

إلا أن جعل طفلكِ يرى أنكِ تحبين والده هي واحدة من أفضل الأمور التي تستطيعين منحها له. يخلق هذا بعض السلام الداخلي لأن الطفل يعلم بهذه الطريقة ان لديه أسرة قوية متماسكة.

بالتأكيد تسمعين أمهات يقلنَ إن أطفالهن بأتون في المرتبة الأولى. لكن ذات يوم، سيغادر هؤلاء الأطفال المنزل وستصبحين بالتالي وحيدة برفقة شريك حياتك.

حينها ستلاحظين أنكِ لم تعودي تعرفين الشخص الذي تعيشين معه، إلا إذا بقي الزواج من أولوياتكِ قبل الوصول إلى هذه المرحلة. سيكون هذا الأمر جيداً لكِ ولأطفالكِ.

3- تكرار قول إنكِ أم سيئة دون توقف

أنتِ أم عظيمة! تعتنين بالعائلة، وتطعمين أفراد الأسرة وتدعمينهم، وتعلمينهم ما عليهم فعله وأشياء أخرى كثيرة.

إذا كنتِ قلقة من ألا تكوني أماً جيدة بما يكفي، فمن المحتمل جداً أنكِ أم رائعة! فالأمهات اللواتي يرغبن دائماً بإصلاح شيء ما، وتحسين مستواهن، ومنح المزيد من الحب والمزيد من الصبر لأطفالهن هن أمهات عظيمات.

4- القلق بشأن ما يعتقده الآخرون.

الحياة أقصر من أن تخصصي ولو ثانية واحدة للاهتمام برأي الآخرين. ما يظنه من حولك وأصدقاؤك (أو الغرباء) عنك وعن أسرتك؟ يجب أن لا تهتمي بهذا إطلاقاً! فعلى الأرجح ربما لا يفهمون حتى موقفكِ ووضعكِ أو ما تمرين به.

الأشخاص الذين يهتمون بكِ حقًا سيفهمونكِ ولن يطلقوا الأحكام عليك أبداً.

5-عدم الاعتناء بنفسكِ

دائماً ما نوضح للآخرين، ولأنفسنا بالذات، أننا مشغولات جداً عن القيام بأي شيء لأنفسنا. لماذا لا نمتلك أبداً وقتاً كافياً لأنفسنا؟

يجب أن نضع في اعتبارنا أن الأطفال السعداء والذين يتمتعون بصحة جيدة يحتاجون إلى أم سعيدة تتمتع بصحة جيدة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...