تصفح الوسم

الغضب

ها أنا أخفي الحقيقة على ابنتي مجدداً، وها هي لا تصدقني كالمعتاد

ها أنا أخفي الحقيقة على ابنتي مجدداً، وها هي لا تصدق كالمعتاد. أخبرها بأن كل شيء يكون على ما يُرام. وأنا بالكاد أصدق أن يومي سيمضي على ما يُرام. هي لا تصدق كلماتي، هب لا تؤمن بالكلمات من الأساس، لغة ابنتي مختلفة. تستطيع أن تقرأ نظراتي،

إلى الأهل المحبطين : 4 نصائح لتربية مراهق سعيد(1)

لديكم مراهقة يتراوح عمرها بين 12 و18 سنة؟ إليكم جميع النصائح التي يمكنني تزويدكم بها لتربية مراهق سعيد وبصحة جيدة. لدي ثلاثة أطفال، ابنتي تكبر أخوتها الصبيان بأربع سنوات. في يوم من الأيام أثناء رحلة طويلة بالسيارة، أصيبت ابنتي بنوبة غضب

8 إشارات مقلقة تؤكد أن ولدكم يعتبر نفسه غير محبوب

كيف يمكن أن تعرف إذا كان طفلك يظن أنه غير محبوب؟ أو كيف يمكنك أن تعرف إذا كنت أنت طفلاً غير محبوب في صغرك؟ عندما يشعر الطفل أنه غير محبوب، ينفطر قلبه. هو لا يفهم سبب معاناته ولا السبب الذي يدفع والديه للتصرف بتلك الطريقة. لذلك، يميل

نوبات الغضب في الأماكن العامة.. كيف نسيطر عليها؟

كنتُ أمر بمرحلة صعبة جداً. اكتشفتُ أن ابنتي تعاني من اضطراب طيف التوحد. كان وضعي النفسي مزرياً وكنتُ أجهل تماماً ما عليّ فعله وكيفية التواصل معها. ضمن سلسلة زياراتنا إلى عيادات الأطباء، كنا ننتظر دور ابنتي في إحدى العيادات. وبدأت يارا

هل كنت أنت الطفل غير المحبوب في العائلة ؟

الطفل غير المحبوب أليس من الغريب أن نتساءل يوماً إذا ما كنا الطفل غير المحبوب في العائلة؟ أو إذا كان هناك فعلاً ما يسمى بـ"الطفل غير المحبوب"؟ لا يختار الأهل عادة طفلاً من أطفالهم ويقررون أن يمنحوا هذا الطفل الكميّة الأكبر من الحب.

هل أنا أفسد أطفالي بتدليلهم ؟

كلمة "مدلل" هي مصطلح يحمل عدة مستويات من المعاني بالنسبة لنا كآباء. قد تتذكر صهرًا مزعجًا يقول إن أطفالك "مدللون" ، وقد تتذكر جدًّا لطيفًا "أفسدك" عندما كنت طفلًا صغيرًا ، أو طفلًا جامحًا مدللًا. . في هذا المقال ، أعرِّف كلمة "مدلل" على

تذكري جيداً.. لحظةٌ واحدة تفصل بين القرار الخاطئ والقرار السليم

القرار الخاطئ والقرار السليم كانت حرارة ابنتي الصغرى مرتفعة جداً، ولا يوجد ما يوترني بقدر ارتفاع حرارة الطفل.كنتُ أحملها وكانت تبكي بسبب ألمٍ في معدتها وكلما أعدتها إلى سريرها تزداد حدة البكاء. بقينا هكذا طيلة الليل، ثم نامت ساعتين بعد

لِمَ دفعني يا أمي؟

بدأت عطلة الأسبوع. إنه يومٌ لطيف لاصطحاب الأطفال إلى الحديقة. ارتدينا ملابسنا وجهزنا أغراضنا وانطلقنا. كل شيء كان على ما يُرام إلى أن قام طفلٌ يبلغ من العمر حوالي ٧ سنوات بدفع إبنتي ليصعد قبلها على الزلاقة.. وطبعاً بما أنني من الأمهات

17 اشارة تدل على أن طفلكم حزين أو مكتئب

الكآبة، الإنفعال او الرغبة في الانعزال. يوجد العديد من الاشارات التي قد تدل على أن طفلكم غير سعيد.لقد عدتم الى منزلكم ولاحظتم ان طفلكم لم يأت لإستقبالكم فاتحًا ذراعيه او مبتسمًا ابتسامة عريضة. ربما يشعر بالحزن قليلًا، او ربما لم يهتم

الأسباب الحقيقية لعدم قدرتنا على ضبط غضبنا من أولادنا (نظرية بانيو الضغط النفسي)

ما الذي يجعلنا في الحقيقة ننفجر غضباً حين يصرخ أطفالنا أو يتجادلون أو يعارضوننا؟نحن نعمل مثل البانيو.(حسناً هذا التشبيه لا يبدو ذو معنىً عميق، لكن الصورة مطابقة تماماً).البانيو هو "رصيد الضغط النفسي أو التوتر" لدينا.تخيلوا أن بانيو التوتر