ما هو أنسب عمر لحصول الطفل على أول هاتف

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

الخطوات الأولى. أول يوم في المدرسة. أول هاتف؟ حصول الطفل على هاتفه الخاص يصبح اليوم حدثاُ هاماَ مرتبطاً بالتطور والحاجة إليه تحدث في عمر مبكر من أعمار الأطفال. وعند حصول الطفل في هذا العمر المبكر على الهاتف الذكي تبدأ المواطنة الرقمية الجيدة.

تطلب ابنة أليسون لاين البالغة من العمر 10 سنوات تليفون iPhone يومياً من أمها. وبسبب ترك العائلة للمنطقة التي كانوا يعيشون فيها تشعر الأم بأنها ممزقة.. وهي تقول: “لقد انتقلنا للتو إلى مدينة جديدة ، وسواء أحببنا ذلك أم لا ، فهذه هي الطريقة التي يتواصل بها الأطفال الآن. أريدها أن تشعر بأنها مندمجة”. لكن لاين تخشى ما ينتظر ابنتها من الجانب القبيح من العالم الرقمي. “أخبرني أصدقاء أمي أن الأطفال الذين يشعرون بالإهانة بطريقة ما غالباً ما يكبسون كبسة الblock لحظر الشخص.”

هناك الكثير من الأهل الذين يشعرون بما تشعر به أليسون لاين من قلق وخوف :
freepik.com

الخوف من التنمر عبر الانترنت والقلق من الرسائل التافهة التي قد تمزق الطفل بدون علم الأهل.

نحن نعمل بجد لتربية أطفال طيبين يجالسون الأصدقاء ويصنعون بطاقات لأشخاص يحتاجون إلى التشجيع ويعملون على تقديم يد المساعدة للمحتاجين . ماذا لو حولهم الهاتف الذكي إلى شخص مختلف؟ قلق. حزين. وقاس حتى . (ناهيك عن الزومبي.) فالقدرة على التواصل بشكل فوري ومستمر بدون رقابة الأهل تسمح لنفسية الطفل التي ما تزال قيد التكون والتطوير بالخوض في ساحة متفلتة غير خاضعة للرقابة. لوحظ أن تلاميذ الصف الثالث والرابع الذين لديهم هواتفهم الخاصة يتعرضون للتنمر الإلكتروني ، وفقًا لبحث أجرته جامعة بريدجووتر ستيت في ماساتشوستس. والدراسة أظهرت أيضاً أن أصحاب الهواتف الأصغر سنًا اعترفوا بأنهم يتنمرون على أطفال آخرين. وتأذي المشاعر من الأمور الشائعة أيضا كما سمعت لاين.

تقول آن لويز لوكهارت ،.الاخصائية النفسية في مؤسسة A New Day Pediatric Psychology ، في سان أنطونيو: ” الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 7 إلى 10 سنوات يكونون في مرحلة تعلم مهارة أخذ وجهة نظر الآخرين للأمور والبدء بفهم التعاطف”. “إذا أرسلوا رسالة نصية ولم يتلقوا ردًا سريعًا ، فسيتصورون : أن صديقي يكرهني” .. في هذا العمر لا يجيدون فهم الاحتمالات الممكنة من وراء أي تصرف.. هم يتصورون أن الصديق يكرههم لأنه لم يرد ,ولا يأخذون بعين الاعتبار احتمالات أخرى كإغلاق الصديق هاتفه ليدرس مثلاً.

ولكن هناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها للمساعدة في إعداد أطفالك للتحديات العاطفية والاجتماعية التي يمكن أن يجلبها له امتلاك هاتف. تقول الدكتورة ديفوراه هيتنر ، ، مؤلفة كتاب Screenwise: Helping Kids Thrive (and Survive): “يظل للأهل تأثير كبير على الأطفال في هذا العمر ، لذا بإمكان الأم أو الأب أن يكون معلمًا رقميًا وهذا يعني تشجيعهم على لطفهم الطبيعي أيضًا. غالبًا ما تقدم لورا تيرني ، مؤسسة المعهد الاجتماعي ، في دورهام بولاية نورث كارولينا ، محاضرات في المدارس لأطفال رياض الأطفال. تقول تيرني: “ابتكر أحد الطلاب مصطلحًا أحبه: الدعم عبر الإنترنت – وهو عكس التنمر عبر الإنترنت”. “هذا يعني وجود دعم لبعضنا البعض عبر الإنترنت: التحدث نيابة عن شخص ما ، وإرسال رسالة نصية داعمة إلى صديق.” ترقبوا شرحاً مفصلاً في المقالة القادمة التي هي بعنوان: دليل الأهل لحصول طفلهم على أول هاتف وتعليمه كيف يستعمله بدون أن يتأذى

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...