5 سلوكيات تثبت أنك أم مذنبة بحق أطفالك

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

الأمهات النرجسيات لا يتغيّرن مع التقدّم في السن، ويعود ذلك غالباً إل أنهن لا يشعرن بوجود خطب في سلوكهن كأمهات.

في الواقع، يتفاقم سلوكهن اتجاه أولادهن مع التقدّم في العمر لأنهن يعتبرن أنّ الآخرين سيئون وأنهن طيبات وجيدات وصريحات. ما من إطار آخر في ذهن النرجسيّ.

يمكن أن نذكر سلوكيات عدة نموذجيّة للأمهات النرجسيات:
  1. لا يُدركن بما يكفي حاجات الأولاد على صعيد: القرب، العناية، الرعاية، الاهتمام والدعم.
    عندما يدركن أنّ الطفل بحاجة إلى شيء ما، فهن ينظرن إلى هذه الحاجة على أنها واجب يهدد حاجاتهن.
    ولهذا، غالباً ما يعتبرن أولادهن عبئاً عليهن، ويتصرّفن بعصبية وغضب حيال الطفل عندما لا يكنّ مستعدات لتلبية حاجاته.
    فحاجاتهن أهم دوماً من حاجات الآخرين وحتى من حاجات أطفالهن.
  2. الأم النرجسيّة تنتقد أولادها لأنها لا ترى أحداً جيداً سوى نفسها.
    ينطبق هذا على كافة الأشخاص من العالم الخارجي، بما في ذلك ولدها.
  3. الأمهات النرجسيات لا يشعرن بما يكفي من التعاطف أو الرحمة أو الشفقة اتجاه أي كان، بما في ذلك أطفالهن.
    يتحكّمنَ في سلوك أولادهن، لأن الأولاد بالنسبة إلى الأم النرجسية كأشياء او اغراض ليسوا سوى امتداد لها. تحب الأم النرجسيّة مثلاً، وبدافع أناني بحت، أن ترى امتداداً لنفسها وكأنها أدّت دوراً اجتماعياً حين أصبحت أماً.
    الطفل بالنسبة إليها أداة لنيل مكانتها الاجتماعية.
  4. في العالم الخارجي، أمام أسرتها وأقاربها وأصدقائها، تحافظ الأم النرجسيّة على قناع الأم المثاليّة.
    تخفي وجهها الحقيقي عن الناس كلهم وتعطي صورة مثاليّة لنفسها. في الواقع، هي مقتنعة تماماً بأنها رائعة، لكنها تعتقد أنّ ولدها ليس جيداً بما يكفي.
  5. الأم النرجسية لا تقبل الشعور بالذنب ولا تعتذر أبداً من أولادها على الألم الذي سببته لهم.
    لا تعتقد أنها جرحت أيّ كان فعلاً. فالأم النرجسيّة ترى نفسها رائعة وتعتقد أنّ الأولاد ليسوا طيبين وجيدين. بالتالي، تظن أنها تهينهم وتنتقدهم لسبب وجيه.

إن كنت أنت أيضاً ولداً راشداً لأم نرجسيّة، فاعلم أنك لم تكن ولداً سيئاً بل هي أم سيئة جداً. ليست كل الأمهات طيبات وجيدات، فهذه فكرة شائعة خاطئة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...