طريقة بسيطة في التأديب تجعل طفلتك الغاضبة تهدأ بسرعة

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

طفلتك الغاضبة والوقت المستقطع

يفضّل العديد من الأهل استخدام الوقت المستقطع مع الأطفال في عمر السنتين أو الثلاث سنوات الذين يستسلمون لنوبات الغضب أو يرفضون الإصغاء. ويقوم مفهوم الوقت المستقطع على أن تتوقّف الطفلة عما تفعله ـ تأخذ حرفيّاً وقتاً «مستقطعاً» من النشاط الذي تقوم به ـ وتُضطرّ إلى التفكير بالسلوك السيء أو غير المناسب الذي أظهرته. والأمر الرائع في الوقت المستقطع هو أنه يمكن تكييفه بسهولة لأي مكان. كل ما تحتاجينه هو كرسي أو زاوية أو صوفا. عندما تستسلم ابنتك لنوبة غضب، اجعليها تجلس في المكان المخصّص للوقت المستقطع وتبقى هناك حتّى تقولين لها إن الوقت المستقطع قد انتهى.

عند استخدام مفهوم الوقت المستقطع يحين وقت القيام بتغيير في النموذج المتّبع. التغيير الأول الذي أجريته كان عندما وُلدت ابنتك، فانتقلت من الاعتناء بشخص واحد ـ أنت ـ إلى الاعتناء بشخصين ـ هي وأنت. أمّا الآن فأنت بحاجة إلى الإمساك بزمام الأمور عبر الجمع بين ما هو الأفضل لها وغرز الثقة فيها تجاهك كأم وعبر الوثوق بنفسك.

الوقت المستقطع والعمر

يوصي بعض الأهل بدقيقة واحدة من الوقت المستقطع لكل سنة من العمر. يمكن أن تبدو دقيقتان أو ثلاث دقائق كفترة طويلة بالنسبة إلى طفلتك لتجلس بمفردها بعيداً عنك، وتؤثّر عادةً هذه الفترة من الوقت المستقطع عليها.

قد يحتاج الأمر وقتاً طويلاً لكي تنجح طريقة الوقت المستقطع، لكنّ طفلتك الغاضبة الصغيرة ستفهم الموضوع إذا ما تمّ تنفيذ هذه العاقبة لأفعال بشكل دائم وثابت. إن استخدام الوقت المستقطع على نحو عشوائي غير منتظم لا يحقّق أي نتيجة، غير أن استخدام نفس الكرسي أو الزاوية مرّة بعد مرّة وجعل الوقت المستقطع يدوم أكثر كل مرّة سيحقّق النتائج.

عندما تصبح ابنتك أكبر سنّاً، يمكنها الذهاب إلى غرفتها، ولكن في الوقت الحالي، عليك أنت أو شخص آخر مرافقتها عندما ترسلينها إلى غرفتها. خذي معك شيئاً مثيراً للاهتمام تقرأينه.

التعامل مع نوبات الغضب في الأماكن العامة

عندما تحدث نوبة الغضب في مكان عام. ينبغي استعمال طريقة أخرى. إذا حدث وانفجرت غاضبة أثناء التبضّع في السوبرماركت أو أثناء التنزّه معاً في الحديقة العامة، قومي عندئذٍ بما يلي:

توقّفي عمّا تفعلينه، مهما يكن، واصطحبي ابنتك إلى المنزل على الفور. قد تضطرين إلى حملها ـ وهي تتخبّط وتصرخ ـ إلى السيارة. قومي بذلك مهما يكن.

بعد أن تكون قد هدأت، أخبريها أنها ستبقى في البيت من الآن فصاعداً عندما تذهبين للتسوّق أو التنزّه.

نفّذي ما قلته بدقّة ـ اتركيها في البيت في المرّة التالية، مع وجود شخص آخر يعتني بها طبعاً. قد يسبّب ذلك نوبة غضب أخرى، تتجاهلينها بهدوء.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...