نجاح ولدكم المراهق يتعلق بكم: 5 نصائح عليكم أن تقدموها له

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

نصائح للمراهقين: يعيش المراهقون حالة انتقال من سن الطفولة إلى البلوغ. ومع ذلك، لا يعتبر النمو والتقدم بالعمر أمراً سهلاً.

تجلب فترة المراهقة في حد ذاتها الكثير من الشكوك والإغراءات، ويصبح الوالدان القدوة الأهم في هذه المرحلة. لذا، يحاول الولد الذي يعتبر أن والديه يتصرفان بسلطة مطلقة، الهروب من قوقعته.

عليكم أن تدعموا أولادكم من دون تحفظ.

ضعوا في طريقهم المزيد من التحديات وشجعوهم على أن يؤمنوا بحدسهم. اسمحوا لهم أن يكتسبوا الخبرات وعلموهم أن التجارب الفاشلة هي أساس التطور الشخصي.

أنتم بحاجة للتحلي بالكثير من الصبر، الحب، والدعم، لأنه بهذه الطريقة تساعدون ولدكم المراهق على أن يتحدى كل ما تضعه “سنواته الصاخبة” من مشاكل في طريقه.

إذا كنتم تتساءلون عما يجب أن تتحدثوا معهم بشأنه وعن النصائح التي يجب أن تقدموها إليهم قبل أن يتوصلوا إلى استنتاجات بأنفسهم، إليكم بعض التوصيات التي يقدمها علماء النفس الذين قاموا بتحضير قائمة كاملة بالمواضيع التي يجب مناقشتها مع أولادكم المراهقين.

1. علموه أن يكون لديه توقعات واقعية

علموه كيف يتخلص من التوقعات المفرطة وكيف ينظر إلى واقعه وأصدقائه وبيئته بكل واقعية.
تعتبر هذه من أثمن الدروس التي قد يتعلمها.

2. هو ليس بحاجة إلى أن يثير إعجاب الجميع

علموه أنه لا يمكن أن ينال حب الجميع.
يرغب المراهقون بأن ينخرطوا في المجتمع ويحظوا بالقبول منه.
عليكم أن تقدروا هذه الجهود، ولكن من المهم أن تشرحوا لطفلكم أنه لا يجب أن يعتمد سلوكيات متطرفة لأجل ذلك ولا أن يتخلى عن رغباته الخاصة.
علموه أن يقول “كلا” في وجه كل ما يتعارض مع طبيعته وشخصيته.

premium freepik license
3. ارشدوه، ولكن لا تعيشوا حياته نيابة عنه

يجب عليكم أن ترشدوا ولدكم المراهق، ولكن لا أن تعيشوا حياته بدلاً عنه. قدموا له فرصة ممارسة رياضة أو نشاط ما، حتى وإن لم يكن موهوباً فيها.
حاولوا ألا تمنحوه الكثير من وقت الفراغ حتى لا يشعر وكأنه يختنق.

4. أرشدوه نحو حياة سليمة وعادات صحية

بهذه الطريقة، سيهتم بجسده وروحه للأبد وسيعلّم أولاده أن يفعلوا كذلك. علموا أولادكم أن يحبوا جسدهم، وهذا أصعب جزء من عملية الأبوّة.
الفتيات حساسات بشكل خاص تجاه مظهرهن الجسدي. لذا، إذا كانت فتاتكم تزن بضع أرطال زائدة، علموها طريقة فقدانها بطرق سليمة.

بعض النصائح الثمينة الإضافية لأهل الولد المراهق

بغض النظر عن مدى سخافة أو عدم أهمية مشاكلهم بالنسبة إليكم، هي كبيرة وصعبة جداً بالنسبة إليهم. نتيجة لذلك، لا تسخروا منهم أبداً ولا تأنبوهم.

استمعوا إليهم جيداً وساعدوهم على حل مشاكلهم وتصرفوا كما لو أنها الأكثر أهمية بالنسبة إليكم.

يترافق مع عملية التربية الكثير من الإحباط. لذلك، لا تكتفوا بتأمين راحتهم وحياة خالية من الهموم لهم حاولوا أن تجعلوهم يفهمون التزاماتكم ومسؤولياتكم، ولكن أظهروا لهم أن لقلة الاحترام عواقب وخيمة.

ينصحكم علماء النفس بأن تتفقوا مع الأولاد على عقاب التصرفات السيئة التي يقومون بها.

شجعوهم وضعوا تحديات جديدة أمامهم وعلموهم كيف يثقون بحدسهم وقلبهم. ,شجعوهم على مساعدة الآخرين ووهب كل ما لا يحتاجون إليه لغيرهم ومحاولة جمع الذكريات واللحظات الحلوة بدلاً من الأمور المادية.

إن كل تجارب الحياة ثمينة وليس فقط تلك التي اتسمت بالنجاح.Bالتجارب الفاشلة هي أساس التطور الشخصي والنمو. من المهم جداً أن يفهم الولد ذلك قبل أن يكبر، لأنه بهذه الطريقة، سينمّي شخصية ناضجة ومستقرة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...