نقص الهورمون الذكري عند النساء : 6 عوامل خطرة، على كل امرأة معرفتها (1 )

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

لأن هورمون التستوستيرون لدى النساء بالأساس أقل مما هو لدى الرجال، ننسى عموماً أن نخبرهن عن أهميته القصوى عندما يتقدمن في السن، حتى يهتممن هن أيضاً بمعدل هذا الهورمون المهم، وليس فقط بهورموناتهن النسائية (استروجين وبروجسترون).

في الواقع، مع أن التستوستيرون معروف خصوصاً بأنه الهورمون الذكوري الذي يعطي الشعر، العضلات، العدوانية والرغبة، فهو ضروري للنساء. بالنسبة لهن، التستوستيرون يحمي دماغهن، عضلاتهن، عظامهن، قلبهن. وهو أيضاً الذي يحرك الرغبة الجسدية.

ما هو أهم أيضاً ربما، أن نقص التستوستيرون هو الذي يؤدي إلى ارتخاء المؤخرة والجلد تحت الذراعين.

سن اليأس يخفض إنتاج التستوستيرون

ينتج جسم المرأة حوالى %60 من التستوستيرون الذي ينتجه جسم الرجل. يكمن الإنتاج الأساسي في المبيضين خلال مرحلة الخصوبة، لكن التستوستيرون تصنّعه أيضاً الأنسجة حيث يُستخدم فيها بشكل مباشر. يتوقف إنتاج التستوستيرون الذي ينتجه المبيضان، بشكل طبيعي، في فترة سن اليأس. لهذا، ابتداءً من هذه اللحظة، يبدأ النقص في التستوسترون عند العديد من النساء. والعواقب لهذا النقص مزعجة.

نقص التستوستيرون يضعف الذاكرة

هذا الانخفاض في معدل التستوستيرون يترافق مع انخفاض القدرة على الإحاطة بالمكان، ومع انخفاض الذاكرة والقدرة على التعلّم، ومع خطر متزايد للإصابة بالخرف.

هذه الظاهرة يمكن كبحها بتناول التستوستيرون، على شكل كريم موضعي (يوضع على الجلد).

خلال دراسة حالة نساء في سن اليأس، يتمتعن بصحة جيدة، ويستعملن يومياً لمدة 6 شهور إما كريم بالتستوستيرون وإما كريم وهمي (placebo)، لاحظ الباحثون أن كريم التستوستيرون يحسّن قدرات التعلم والذاكرة.

نقص التستوستيرون يزيد الوزن

يرفع نقص التستوستيرون معدل الكولسترول ويزيد الوزن. لهذا السبب، عندما يُخصى الديك، يصبح أكثر دهناً بكثير. الظاهرة نفسها تنطبق على البشر، فالرجل المخصي يميل جسمه إلى تجميع الدهون.

بنفس الطريقة، قد يزيد وزن المرأة في سن اليأس بسبب نقص التستوستيرون. فتتراكم الدهون بسهولة أكبر على مستوى الوركين والبطن.

نقص التستوستيرون يخرب العضلات وخصوصاً عضلة القلب

التستوستيرون هو الهورمون الأول بين الهورمونات الستيرويدية الذي يشجع على نمو عضلات الجسم ويجعل قامتك مشدودة. لذلك فالنقص في التستوستيرون يذيب الكتلة العضلية. الشيء الأول الذي تلاحظه النساء عندها هو فقدان الصلابة تحت الذراعين : فالجلد يترهل لأن العضلة تذوب.

لكن انتبهوا : القلب هو أيضاً عضلة. مستوى التستوستيرون المتدني يؤدي إلى تقلّص حجم عضلة القلب ويزيد من خطر الذبحة القلبية.

لذلك فكل شخص يعاني من مشاكل في القلب والشرايين بجب أن يجري فحصاً للتستوستيرون.

يمتلك القلب مستقبلات للتستوستيرون أكثر من العضلات الأخرى. لذلك يتراكم التستوستيرون هناك بمعدل الضعف. إنه يحفز تشكيل بروتينات جديدة، وهذا ما يجعل القلب أكثر صلابة وقوة. إذا تعرضت للإصابة بذبحة، فهي ستكون أقل خطراً إذا كان لديك الكثير من التستوستيرون، وسيكون خطر الموت في خلال ستة أشهر أقل.

من جهة أخرى، يشجع التستوستيرون تمدد الشرايين التاجية. عند أغلب المرضى، إن تناول التستوستيرون فعال في تخفيض عدم انتظام دقات القلب والذبحات القلبية.

المعدل الطبيعي من التستوستيرون يقي أحياناً من الجلطات الدموية. لهذا فإن التستوستيرون يخفض من خطر أمراض القلب والشرايين عند النساء في سن اليأس.

انتبهوا، في المقابل، إلى أن الزيادة المفرطة تؤدي إلى انكماش الأوعية الدموية، بالإضافة إلى تآثيرات جانبية محتملة : نمو الشعر بشكل مفرط، تضخم البظر، الخ.

التستوستيرون يحمي من ترقق العظام

ترقق العظام مرض يهدد كل النساء في سن اليأس. إنه يجعلهن معرضات للكسور وخصوصاً على مستوى الورك، المعصم والفخذ. وقد وجد الباحثون نقصاً في التستوستيرون عند %71 من النساء المصابات بكسر في الورك، مقابل %32 عند النساء اللواتي يستعملن التستوستيرون، في عمر 73 سنة كمعدل وسطي.

تأثير منشط ومضاد للضغط النفسي

التستوستيرون يجعلك أكثر صلابة في مواجهة الضغط النفسي، وأقدر على المواجهة والمثابرة.

إنه يحسن المزاج. المعدل المتدني من التستوستيرون مسؤول عن القلق العميق وحتى عن الخوف.

في الحالات المتطرفة، هذا الانفعال الزائد يأخذ شكل نوبات هستيرية : تختفي القدرة على مواجهة الهموم الصغيرة بصفاء، ويستوطن التعب المتواصل.

المراجع

(1) Maturitas. 2011 Nov;70(3):307-11. doi: 10.1016/j.maturitas.2011.08.006. Epub 2011 Sep 17

(2) Horm Metab Res. 2013 Sep 23. [Epub ahead of print]

(3) J Steroid Biochem. 1984 Jan;20(1):459-64.

(4) Dehydroepiandrosterone (DHEA), DHEA sulfate, and aging: Contribution of the DHEAge Study to a sociobiomedical issue [ archive ], E Baulieu, G Thomas, S Legrain, N Lahloue, M Roger, B Debuire, V Faucounau, L Girard, Ma Hervy, F Latour, MC Leaud, A Mokranel, H Pitti-Ferrandim, C Trivallef, O de Lacharrièren, S Nouveaun, B Rakoto-Arisono, JC Souberbiellep, J Raison, Y Le Bouc, A Raynaud, X Girerd, F Forette, PNAS , 2000;97;4279-4284

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليقات
Loading...